لندن (أ ف ب)

يرى المدافع الإنجليزي داني روز، أن لاعبي كرة القدم يعاملون كـ«فئران تجارب»، بعد كشف ناديي واتفورد وبيرنلي، عن إصابة أفراد منهما بفيروس كورونا المستجد، لينضم روز إلى قائد واتفورد تروي ديني، وثنائي مانشستر سيتي، الأرجنتيني سيرخيو أجويرو ورحيم سترلينج، الذين تحدثوا عن المخاطر المحتملة لتنفيذ «برنامج العودة».
وقال روز المعار من توتنهام إلى نيوكاسل، عبر تدوين «لوكداون تاكتيكس» الصوتي: «يقترح الناس أن نعود إلى كرة القدم، وكأننا.. فئران تجارب، سنختبر هذه المرحلة، ونرى كيف تتطور الأمور، أرى الناس تقول في بيوتها.. حسناً إنهم يتقاضون أموالاً كثيرة، لذا يجب أن يعودوا»، وتابع: «هل يستحق الأمر هذا الصراع؟ قد أعرض صحتي للخطر للترفيه عن الناس، وهذا شيء لا أريد الانخراط فيه، إذا كنت صادقاً».
وكان ديني قائد واتفورد، رفض العودة إلى التمارين هذا الأسبوع، خشية من احتمال نقل عدوى الفيروس إلى ابنه البالغ من العمر خمسة أشهر.
قال ديني للمدونة الصوتية «توك ذا توك»، قبل الإعلان عن الإصابات في واتفورد: «سنعود هذا الأسبوع، قلت بأني لن أذهب، لا علاقة للأمر بالمكسب المالي»، موضحاً: «ابني يبلغ من العمر خمسة أشهر، وهو يعاني صعوبات في التنفس، لا أريد العودة إلى المنزل وتعريضه لخطر أكبر».