دبي (الاتحاد)

نظّم اتحاد الرماية أمس الأول، ورشته الثانية عن بُعد لرماية الأطباق «الخرطوش»، بمشاركة 51 من مدربي ولاعبي الرماية بالوطن العربي، إلى جانب جانب العنصر النسائي، وأشاد عبد الله سالم بن يعقوب، الأمين العام، بجهود المحاضر الدولي حسن الشحي، وجهود فريق العمل بالاتحاد، بإشراف الدكتور محمد عامر المدير الفني والمدرب العام بالاتحاد، ومحمد رضوان السكرتير الإداري.
وتمحورت الورشة - التي قدمها المحاضر الدولي والخبير الآسيوي حسن بن هدية الشحي - حول عدة نقاط رئيسة، أبرزها خطة الإعداد للفرق والمنتخبات، وطرق وبرامج التدريب، ومتابعة تحقيق الأهداف من خلال مؤشر التقدم ومهام الجهاز الفني واستخدام التكنولوجيا الحديثة بالتدريب، وذلك في إطار خطة الاتحاد خلال الفترة القادمة، لإقامة الدورات وورش العمل عن بُعد، لمواصلة مسيرة التميز الرياضي.
وتناولت الورشة، السمات الشخصية للحكم، والمصطلحات والأوامر المتعارف عليها، والتي يجب استخدامها أثناء المسابقات الرسمية وحكام الاستئناف، مسلطة الضوء على قانونية الاعتراضات والاستئناف وتوقيتها، وعلى أن قرار لجنة الاستئناف يعتبر نهائياً، ونظام تسجيل الرماة، وكيفية إدارة جولة النهائي لأطباق الحفرة الجولات التكميلية، وكيفية إدارة جولة النهائي للزوجي المختلط في التراب.