أنور إبراهيم (القاهرة)

بعد أن تم وضعه في الحجر الصحي لمدة أسبوعين عقب عودته إلى إيطاليا 4 مايو الماضي، يعود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم وهداف فريق يوفينتوس اليوم إلى التدريبات الجماعية مع زملائه في الفريق في «كونتيناسا» مركز التدريب الخاص بالنادي، بعد أن كان اللاعبون خضعوا قبلها لتدريبات فردية لم يحضرها رونالدو الذي كان حريصاً طوال فترة وجوده في مسقط رأسه في البرتغال، وأيضاً في الحجر الصحي بإيطاليا، على الالتزام بالتدريبات الفردية اليومية. وكانت الفحوصات الطبية التي أجريت لرونالدو أثبتت سلامته وعدم إصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث جاءت نتائج الفحص سلبية. وكان «الدون» كريستيانو غادر تورينو إلى مسقط رأسه بجزيرة ماديرا البرتغالية في بداية شهر مارس الماضي، جدير بالذكر أن الحكومة الإيطالية كانت أعطت الضوء الأخضر للأندية لاستئناف التدريبات الجماعية اليوم مع ضرورة الالتزام بتدابيرالوقاية والإجراءات الاحترازية التي وضعتها وزارة الصحة.