دبي (الاتحاد) 

 رفع مجلس دبي الرياضي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة لرؤيتها الحكيمة ودعمها جهودها لحماية الوطن والمجتمع وسلامة أفراده من جائحة «كوفيد 19» وتوفير كل ما يحتاجونه في حياتهم اليومية، والاستعداد لمرحلة ما بعد الوباء، كما ثمن المجلس مشاركة ناديي النصر وشباب الأهلي دبي بمنشآتهما ومنتسبيهما مع منتسبي المجلس والمتطوعين من مختلف التخصصات في الجهود الوطنية لحماية المجتمع من الوباء. 
 جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الذي عقد عن بُعد برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ومشاركة معالي مطر الطاير نائب رئيس المجلس، ومعالي الفريق عبدالله خليفة المري قائد عام شرطة دبي عضو مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الإدارة علي بوجسيم، محمد الكمالي، أحمد الشعفار، د. عبدالله الكرم، موزة المري، مريم الحمادي، سعيد حارب الأمين العام للمجلس، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس. 
 وعبر سموه عن سعادته للدور الذي لعبته المؤسسات الرياضية من خلال المشاركة بمنشآتها ومنتسبيها في الجهود الوطنية لمواجهة الوباء، وأيضا بالحرص على التواصل مع أفراد المجتمع وتقديم النصائح لهم لمواصلة ممارسة الرياضة بشكل مستمر في المنزل أو في الأماكن غير المزدحمة، والتأكيد على أن عودة النشاط الرياضي ترتبط بتنفيذ جميع الإجراءات الوقائية التي تحددها السلطات الحكومية المختصة، والتنفيذ الدقيق لتعليمات وقرارات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي. 
 واطلع الاجتماع على تقرير أداء المجلس للفترة من 15 مارس وحتى 15 مايو 2020، والفعاليات والمبادرات التي أطلقها المجلس والتي تميزت بتحفيز جميع فئات المجتمع على ممارسة الرياضة لدورها الكبير في صحة أفراد المجتمع وتنظيم فعاليات تنافسية عن بُعد في مختلف الرياضات، وفي مقدمة المبادرات حملة تشجيع التدريب الرياضي في المنزل «خلك نشيط وخلك سليم» التي تفاعلت معها أعداد كبيرة داخل وخارج دولة الإمارات وشارك فيها العشرات من نجوم الكرة والرياضة العالمية، والماراثون المنزلي الأول من نوعه الذي شارك فيه 750 رياضياً من 62 دولة، وإطلاق بوابة الفعاليات الافتراضية لتنظيم الفعاليات الرياضية المختلفة، تحدي الطواف الافتراضي للدراجات الهوائية «مضمارك في بيتك»، وبطولات الألعاب الإلكترونية، والتي شهدت تنظيم أكثر من 20 فعالية رياضية افتراضية متنوعة. 
 وتضمن التقرير العلاقة مع الأندية الرياضية والتأكيد على تنفيذ توجيهات سمو رئيس المجلس للأندية وشركات كرة القدم بتعيين مدرب مواطن مساعد في جميع الفرق الأولى للألعاب الجماعية، ومراجعة الموازنات الحالية والموازنات المقترحة للمواسم المقبلة، إلى جانب اجتماعات الأندية لإنجاز المسودة النهائية لعدد من اللوائح وأدلة العمل المعروضة، وتنظيم ملتقى عن بُعد للاعبات أندية دبي ومبادرة الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة. 
 وفي مجال المسؤولية المجتمعية تضمن تقرير أداء المجلس إنشاء مركزين للفحص من فيروس «كوفيد- 19» في ناديي النصر وشباب الأهلي، وتبرع منتسبي المجلس بالدم، وتطوع منتسبي المجلس للعمل في مركز فحص «كوفيد- 19» وفي قسم التصاريح لشرطة دبي ومبادرة يوم لدبي للعمل التطوعي، وغيرها. 
 وتم الاطلاع على تقرير لجنة التطوير والمستقبل، وتقرير لجنة الاستثمار والمشاريع في المجلس، وكذلك آليات تنفيذ قرار المجلس رقم 1 بشأن حوكمة الأندية الرياضية في إمارة دبـي والتي تضمنت عقد عدة اجتماعات مع مجالس إدارات الأندية، تنظيم عدد من ورش العمل التدريبية لإدارات الأندية وشركات كرة القدم، وضع 6 سياسات وأنظمة عمل وإصدار 10 أدلة استرشاديه ونماذج معتمدة، وكذلك وضع مؤشرات أداء لإدارات الأندية، خصوصاً في مجال إدارة عقود اللاعبين وإدارة شؤون اللاعبين والمدربين، ووضع قواعد الإفصاح والشفافية.