دبي (الاتحاد)

 أكد خالد مبارك الشامسي، الأمين العام لاتحاد الجولف، التزام أندية الجولف بالدولة بجميع الاشتراطات الصحية، وتطبيقها المعايير والإجراءات الاحترازية، وذلك بعد أسبوعين على عودة الأندية لممارسة النشاط الرياضي، وفتحها أبوابها أمام الأعضاء والمنتسبين واقتصار النشاط على التدريبات.
 وقال الشامسي: «جميع أندية الجولف، أبدت التزامها التام بالإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية، وذلك من خلال متابعة حثيثة لاتحاد اللعبة للأندية على مدار الأسبوعين الماضين، وإطلاع الاتحاد الدائم على مدى تطبيق الأندية للاشتراطات والإجراءات المتوافقة مع التعليمات الصادرة عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث والجهات الحكومية المعنية، ومجلس دبي الرياضي، وكل وفق اختصاصه».
 وأكد الشامسي «قيام مجلس إدارة الاتحاد، بتخصيص لجنة من اتحاد اللعبة تتولى مراقبة الأندية من خلال جولات تفقدية وشبه يومية، وذلك للاطمئنان على سير العمل في جميع الأندية، ومدى التزامها بجميع الاشتراطات التي حددتها الجهات الحكومية».