الشارقة (الاتحاد) 

 بدأت إدارات نادي الشارقة في ترتيب الأوضاع خلال الفترة المقبلة، من خلال الاجتماعات بتقنية الاتصال المرئي، حيث عقدت إدارة الشؤون الصحية والطب الرياضي بالنادي اجتماعها الأول، برئاسة الدكتور عبدالعزيز المهيري، وحضور جميع الأعضاء، الدكتور صقر المعلا، والدكتور خليل المطروشي، والدكتور زكي المزكي، فيما تم اختيار الدكتور إيهاب شعيرة، منسقاً عاماً للإدارة.
 واستعرض الاجتماع إمكانيات النادي الحالية من حيث الوحدات الطبية والأجهزة المتوافرة على جميع المستويات، سواء في كرة القدم أو الألعاب الجماعية أو الألعاب الفردية بمراحلها السنية، وتطرق الاجتماع للمشاركات المجتمعية مع المؤسسات الصحية والمستشفيات التي يتم التعامل معها، وإمكانية استحداث وتوسيع دائرة المشاركات الجديدة التي تعود بالنفع على أبناء النادي. 
 وناقش الاجتماع مدى توافر أجهزة العلاج الطبيعي والتأهيل بالوحدات الطبية الموجودة في النادي، ومدى إمكانية توفير أجهزة حديثة وجديدة لتسريع عملية استشفاء اللاعبين، مع وضع آلية مناسبة لعملية الفحوص الطبية للاعبين، بحيث تكون باحترافية عالية من خلال المستشفيات الخارجية التي يتم التعامل معها، ومدى إمكانية وجود شراكات طبية مع منشآت طبية جديدة. 
 واقترحت الإدارة الاستعانة بخبراء في مجال التغذية الصحية الرياضية والطب النفسي، وكذلك العلاج الطبيعي، للمحافظة على الأنظمة الغذائية لدى اللاعبين، وتطبيق أفضل الممارسات في مجال الطب الرياضي، بجانب ضرورة التركيز على التثقيف الصحي لدى اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، بالإضافة للتنمية المهنية للعاملين في المجال الصحي بالنادي. 
 من ناحية أخرى، عقدت إدارة الشؤون المالية والإدارية اجتماعها الأول برئاسة سلطان إبراهيم العسكر، وحضور الأعضاء، عيسى المندوس، وحارب الرميثي، وعماد محمد المراقب المالي، ومحمود رضا مدقق الحسابات. 
 وشهد الاجتماع توزيع المهام الإدارية على الأعضاء، ومناقشة جدول الأعمال الذي تضمن إعداد الموازنة المالية 2020-2021 للنادي، كما تم عرض النظام المالي بالنادي على الأعضاء وكيفية سير العمل، واستعرض الاجتماع اللوائح الخاصة بالشؤون المالية والإدارية والخدمات المساندة بالنادي. 
 وتم الاتفاق على عقد اجتماعات أسبوعية عن بُعد في ظل الظروف الراهنة، وذلك لضمان سير أعمال النادي بكل سلاسة في مختلف الإدارات والألعاب.