سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

 أعلن أيوب عمر حارس العربي السابق، أنه لم يتخذ قراره بشأن الموسم المقبل بعد انتهاء عقده مع العربي، حيث تلقى عرضاً من نادٍ آخر في الدرجة الأولى، حيث يقوم بدراسة الأمر لمواصلة مشواره الكروي، لأنه لا يفكر في الاعتزال خلال الفترة المقبلة.
 وأوضح عمر صاحب التجربة السابقة مع أندية عدة في «المحترفين» و«الهواة» أن الإشادة التي تلقاها خلال الموسم الماضي من المتابعين للمباريات، تمنحه دافعاً قوياً للعمل بكل قوة في الموسم المقبل، لتأكيد قدرته على مواصلة اللعب وتقديم مستوى قوي في حماية الشباك.
 وأضاف: التجارب الماضية مع أندية عدة في دوري الخليج العربي مثل الوصل وبني ياس والفجيرة، تمثل مرحلة مهمة في مشواره الكروي حيث اكتسب خبرات واسعة، مؤكداً أن الخبرة أحد أهم أسلحة حارس المرمى ويكون لها دورها المؤثر في حسم العديد من المباريات.
 وواصل: أبذل كل ما بوسعي حتى أبلغ درجة عالية من الجاهزية حيث أقوم بمجموعة من التدريبات المختلفة حتى أتمكن من المحافظة على لياقتي البدنية.  وأشاد عمر بالأجواء الإيجابية في العربي خلال الموسم الماضي، وقال إن إدارة النادي سعت لتوفير كل ما تملك للاعبين حتى تمنحهم فرصة الدفاع عن تطلعات النادي وتحقيق النتائج الإيجابية، مشيداً في الوقت نفسه بالجهود الكبيرة التي بذلها عبدالرحمن لاميدو مدرب الحراس في التدريبات النوعية التي كان لها الأثر الإيجابي في تطوير قدراته وتطوير مستواه الفني.