وليد فاروق (دبي) 

 تسعى إدارة نادي الوصل إلى إجراء تصفية كبيرة في اللاعبين المقيدين بصفوف الفريق ضمن فئة «المقيمين» الذين يبلغ عددهم في قائمة الموسم الكروي 2019 - 2020، 5 لاعبين، وذلك ضمن استراتيجية النادي للإعداد للموسم المقبل، والتخلص من أي أعباء فنية أو مادية، بعد التخلص من تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد الذي حرم الفريق ومعظم فرق العالم من الاستفادة من لاعبيهم.
 وتضم قائمة اللاعبين المقيمين الذين ودعوا قلعة «الإمبراطور» رسمياً أو في طريقهم إلى ذلك 3 لاعبين، هم البرازيلي ماتيوس سانتوس 
 المعار إلى نادي العربي، حيث من المنتظر أن تجدد إعارته لموسم جديد، والأرجنتيني خواكين بيريز الذي كان قد فسخ تعاقده مع النادي في منتصف الموسم لأسباب شخصية، ورحل إلى بلاده، وانضم إليهما مؤخراً الغاني بشير الحسن، والذي لم ينجح في فرض وجوده على قائمة الفريق خلال مباريات الموسم الحالي.
 ويتبقى من قائمة المقيمين لاعبان اثنان فقط، هما الأكثر مشاركة في صفوف الفريق ضمن فئة «المقيمين» في الموسم الحالي، وهما البرازيلي ناتان فيلبي الذي شارك في 21 مباراة، من بينهما 8 في دوري الخليج العربي و2 في كأس الخليج، علاوة على 11 مباراة في دوري تحت 21 سنة، أما الثاني فهو الغاني جورج دووبنج الذي يعيش موسمه الثاني مع الوصل، وشارك في 20 مباراة، من بينها 15 في دوري الخليج العربي، و4 في الكأس، ومباراة واحدة في دوري تحت 21 عاماً.
 يذكر أن الوصل أيضاً بصدد إعادة هيكلة محترفيه الأجانب في ظل انتهاء عقود أو إعارة 3 من محترفيه الأربعة، وهم الإكوادوري فرناندو جايبور، والألماني كريستيان تريش، والبرازيلي لوكاس جالفاو، في حين لا يزال البرازيلي ويلتون سواريز مرتبطاً بعقد سار حتى نهاية الموسم المقبل.