العين (الاتحاد)

رفض البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين، الإفصاح عن توصياته الفنية للموسم الجديد، بشأن اللاعبين الذين يمكن استقدامهم أو اللاعبين الذين يمكن أن يطلب الاستغناء عن خدماتهم.
 وجاء حديث المدرب من البرتغال حيث يتواجد في الحجر الصحي ببلده عبر برنامج «العين في أسبوع» الذي تم بثه عبر قناة العين ليلة أمس الأول، وقال: نعيش أوقاتاً غير عادية وصعبة على الجميع، لقد أجبرنا الحجر الصِّحي على التواجد في المنزل على نحو لم نعتد عليه، وأحرص على القيام ببعض الأعمال الأخرى، مثل مشاهدة مباريات فريقي، وطريقة لعبنا، وما يمكننا أنْ نقوم بتطويره كجزء من برنامجي اليومي، لأنني أرغب أن تكون طريقة لعب الفريق أفضل وأن نحقق نتائج أقوى.
 وحول البرامج التدريبية لفريقه «عن بُعد»، قال: «أعتقد أن التدريب عن بُعد يختلف عن البرامج التدريبية التي اعتدنا القيام بها، غير أن جميع لاعبي العين أظهروا تجاوباً رائعاً مع التمارين عبر الاجتماعات المرئية، وهم يستمتعون بوقتهم لأنّهم ملتزمون بالحجر الصِّحي المنزلي، وهي لحظات فارقة بالنسبة لهم، الأمر لا يتعلق بالجانب البدني فحسب، بل يرتبط بروح الفريق وهي جيدة، اللاعبون يستمتعون بوجود زملائهم إلى جانبهم وهو أمر مهم بالنسبة لنا كجهاز فني، لأننا نقوم بواجبنا وهو المحافظة على معدل اللياقة البدنية للاعبين، ونستمتع كثيراً بتدريبات اللاعبين وروحهم العالية، وهو أمر مهم بالنسبة للمجموعة ككل والأهم أن يتمتع الفريق بروح الأسرة على مدار الوقت».
وعن رأيه في القرار المبدئي لاستئناف الدوري في أغسطس المقبل، قال: «الواقع يؤكد أن صحة المجتمع أهم من مباريات كرة القدم، لذلك لابد من اعتماد آلية مثالية لإدارة المباريات في مرحلة ما بعد كورونا، وشخصياً أثق كثيراً في قرار المسؤولين، فيما يتعلق بتحديد الوقت المناسب، لبدء التدريبات الجماعية، وموعد استئناف المباريات، وفي اعتقادي تأجيل موعد إقامة المباريات كان مهماً، وعلينا أن نضمن أن الأجواء تبعث على شعور اللاعبين بالراحة، للاستمتاع بلعب المباريات وتقديم مستويات جيدة».