منير رحومة (دبي)

أقام الإسباني بيدرو كوندي لاعب شباب الأهلي، حفل وداع لمواطنه ألفارو نيجريدو لاعب النصر السابق، وذلك قبل مغادرته البلاد بعد انتهاء عقده مع العميد، ونهاية مشواره بدوري الخليج العربي، الذي استمر على مدار موسمين. 
ووسط أجواء عائلية، ودع كوندي مواطنه متمنياً له التوفيق في مشواره الكروي، والنجاح في المحطة الاحترافية الجديدة، خاصة أن لاعب المنتخب الإسباني سابقاً، تلقى العديد من العروض، سواء من أندية إسبانية أو تركية أو سعودية، لكنه لم يحسم قراره النهائي بخصوص الفريق الذي سينضم إليه بعد العميد.
 وتربط بين اللاعبين علاقة صداقة قوية، حيث كان يتبادلان الزيارات العائلية واللقاءت في المناسبات، على مدار الموسمين الماضيين، ويجددان ذكرياتهما بالدوري الإسباني، علماً بأن كل منهما انضما إلى دوري الخليج العربي معاً، في صيف 2018. 
ومن المتوقع أن يسافر نيجريدو قريباً عائداً إلى إسبانيا، وذلك بعد أن أنهى ارتباطاته مع إدارة العميد، لكنه فضل خلال الأيام الماضية، قضاء فترة الحجر الصحي بدبي، على أن يعود لبلاده بعد تراجع الموجة الخطيرة من انتشار فيروس كورونا، كما ودع لاعبو العميد قائد الفريق نيجريدو، وذلك بعد موسمين ناجحين قضاهما في صفوف النصر، حيث انضم للفريق في 19 سبتمبر 2018، لمدة موسمين قادماً من نادي بيشكتاش التركي، وخاض هذا الموسم، 17 مباراة سجل خلالها 8 أهداف، وصنع 5 آخرين، وأنهى مشواره بقيادة الأزرق إلى منصة التتويج بالفوز بكأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي، لتكون مسك الوداع في تجربة اللاعب الخليجية، علماً بأن نيجريدو لعب للعديد من الأندية الأوروبية الكبيرة، أبرزها ريال مدريد، وإشبيلية، وفالنسيا، ومانشستر سيتي.