دبي (الاتحاد) 

نظّم اتحاد الرجبي ورشة عمل لمدة ساعتين ونصف، باستخدام تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، وتطرقت الورشة إلى برنامج تدريبي جديد أطلقه الاتحاد الدولي للعبة يسمي «أكتيفيت»، وهو عبارة عن مجموعة تمارين محددة لكل فئة عمرية وحسب المستويات، من أجل تحسين الإعداد البدني للاعبين.
 وبلغ عدد المشاركين 34 محاضراً دولياً معتمداً لدى الاتحاد الدولي، و28 محاضراً مقيماً في الدولة، يقومون بتقديم دورات تكوينية للمدربين والحكام والإسعافات الرياضية والإعداد البدني كل في مجاله، وشارك في الدورة ممثلون من اتحادات هونج كونج والفلبين وسريلانكا، لنقل ما تعلموه في الورشة، وتطبيقه ضمن اتحاداتهم المحلية. 
 وتابع الاتحادان الدولي والآسيوي الورشة التي تعتبر أول تجربة في العالم، وهو ما أكده مايك هيسلوب ممثل الاتحاد العالمي، أن هذه هي المرة الأولى التي تقدم ورشة عن بُعد بهذه الكفاءة. 
 قام بتقديم الورشة المحاضر الدولي روبين جيليز المقيم في الدولة، بالتنسيق مع المحاضر الدولي سامي سمارة مدير التطوير والتكوين.