رضا سليم (دبي) 

 ينظم فريق الإمارات للمحترفين مساء اليوم، تحدي سباق «كولناجو» للدراجات الهوائية للمحترفين فئة الرجال لمسافة 50 كلم، بنظام «المحاكاة» على العالم الافتراضي عبر التطبيق الإماراتي «ووش».
ويأتي السباق ضمن سلسلة التحديات التي ينظمها الفريق، والتي بدأت 4 مايو وتستمر حتى 18 الجاري، حيث يقام غداً سباق الهواة للرجال لمسافة 50 كلم، فيما يقام بعد غدٍ سباق السيدات للهواة لمسافة 40 كلم، ويقام يوم الاثنين المقبل سباق السيدات للمحترفين، لمسافة 40 كلم. 
ومن المتوقع، مشاركة عدد كبير من الدراجين العالميين، خاصة بعد أن رصد فريق الإمارات للمحترفين جوائز مالية لسباقات المحترفين والهواة، حيث يحصل متصدر سباق المحترفين على 10 آلاف درهم، وتتدرج الجوائز حتى المركز العاشر، فيما يحصل متصدر الهواة على 5 آلاف درهم، وتتدرج الجوائز حتى المركز الخامس.
 وتأتي المبادرة من أجل استمرار سباقات الدراجات، وتشجيع الدراجين من مختلف دول العالم على المشاركة من المنزل، والحفاظ على لياقتهم البدنية والفنية، بجانب أنها خطوة كبيرة في عالم الواقع الافتراضي من بوابة الإمارات. 
 وأكد عبدالله سويدان، المدرب العام لفريق أبوظبي للدراجات، والذي يعلق على الحدث، أن هذا النوع من السباقات الافتراضية موجود في كل العالم، وقال: «الدراجات الافتراضية موجودة في برامج التدريب، حيث يلجأ إليها الدراجون للتدريب في المنزل، من أجل التجهيز للسباقات دون الحاجة للخروج على الطرق، كما أن الدراجة بها جهاز يقيس الجهد وعدد اللفات».
وواصل: «هذه الطرق التدريبية موجودة منذ 40 عاماً، وبدأت في أستراليا، إلا أنها تطورت في السنوات الأخيرة بشكل كبير، وهناك العديد من البرامج التي تخدم هذه السباقات، حيث إن الدراجة مرتبطة بنبض القلب والحركة والسرعة، والكثير من الأمور الفنية في اللعبة».
 وأضاف، الجديد في سباقات «كولناجو» التي ينظمها فريق الإمارات للمحترفين، أن التطبيق المستخدم في السباقات «ووش» هو تطبيق إماراتي، وهو أحد 3 تطبيقات في العالم تستخدم في سباقات الدراجات، حيث استمر العمل على التطبيق لمدة أكثر من 9 أشهر، وهو ما يؤكد على مدى الجهد المبذول للوصول بهذه التقنية إلى أعلى المستويات.
 وتابع: «التطبيق يجعل الدراج يعيش السباق بصورة أقرب للواقعية، حتى إنه عندما تكون هناك طرق مستوية أو مرتفعة، أو هبوط، فإنها لا تختلف عن السباقات التي تقام على الطرق الخارجية».
 ونوّه إلى أن أبطال العالم يشاركون في سباقات «كولناجو»، وهناك العديد من الأسباب التي تدفع أبطال العالم للمشاركة، من بينهم بطل العالم 3 مرات، لأن هناك فارقاً بين هذا السباق والسباقات الأخرى، ففي الإمارات المشاركة والتسجيل مفتوح للجميع سواء للهواة أو الرجال، وأيضاً هناك سباقات للسيدات، كما أن التسجيل مجاني، إضافة إلى وجود جوائز مالية، وهو ما يدفع جميع الدراجين من مختلف الجنسيات للمشاركة، وهناك دراجون من كولومبيا، وأوروبا، في حين أن السباقات الأخيرة يكون التسجيل فيها باشتراك، بالإضافة إلى عدم وجود جوائز.
 وأشار إلى أن تطبيق «ووش» سيكون نقلة نوعية في عالم سباقات الدراجات، وستكون له فائدة كبيرة في المستقبل، ورغم أنه ظهر في زمن كورونا، إلا أن المتوقع له في السنوات المقبلة أن يقفز باللعبة إلى منطقة أفضل.

فريق الإمارات يجدد عقد أوليسي
جدد فريق الإمارات للدراجات عقد دييجو أوليسي حتى نهاية عام 2022. وكان الدراج الإيطالي البالغ من العمر 30 عاماً قد حقق نتائج مميزة بداية عام 2020، حيث حل في المركز الثاني في سباق جولة داون أندر، بينما انضم إلى قائمة العشرة الأوائل في طواف الإمارات الذي بذل خلاله جهوداً كبيرة لمساعدة زميله تادي بوجاتشار من أجل تحقيق الفوز في إحدى المراحل.
وقال ماورو جيانيتي، مدير الفريق: «يعدّ دييجو عنصراً مهماً جداً في فريقنا، فقد قدم أداء قوياً وثابتاً على أعلى المستويات، وأثبت جدارته للجميع. كما أثبت أنه قائد جيد سواء على الدراجة أو من دونها، وهو أمر مهم جداً للفريق ولتحقيق نمو المجموعة ككل».
 من جانبه، قال أوليسي: «سعيد جداً بتجديد عقدي مع فريق الإمارات، فأنا عضو في الفريق منذ سنوات، وقد أصبح بمثابة عائلتي الثانية. أتطلع إلى مواصلة العمل الجماعي لصالح مشروع فريق الإمارات في الأعوام المقبلة، سأبذل دائماً قصارى جهدي. لقد كانت جهودنا الجماعية مثمرة، وتعكس النتائج التي حققناها في السنوات الماضية مدى نجاح علاقتي بالفريق».