عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أبقت شركة بني ياس لكرة القدم، على المدافع الصربي ساشا أفكوفيتش الذي ينتهي عقده الموسم القادم، وفي المقابل تم إبلاغ البرازيليين لويز أنطونيو وزي روبيرتو، والأذربيجاني ريتشارد ألميدا، بعدم الرغبة في تجديد عقودهم التي تنتهي الشهر المقبل.
 وتم الإبقاء على ساشا أفكوفيتش بعد المستوى الجيد الذي قدمه مع الفريق الموسم الحالي، وبعدما شارك الفريق في جميع المباريات في بطولة الدوري إلى جانب مباريات كأس رئيس الدولة، في حين جاء قرار عدم التجديد لكل من روبيرتو وأنطونيو وألميدا، بسبب تواضع مردودهم الفني، ولا سيما في القسم الثاني من بطولة الدوري، ليبدأ النادي رحلة البحث عن ثلاثة أجانب جدد، حيث تعكف شركة كرة القدم على دراسة العديد من الأسماء.
 على جانب آخر، نفى مصدر رسمي تلقي النادي عرضاً لبيع حارس مرمى الفريق فهد الظنحاني الذي يتبقى على نهاية عقده موسم واحد، خلافاً لما تردد مؤخراً عن وجود عرض رسمي من قبل أحد أندية العاصمة، إذ أبدى النادي تمسكه بالحارس، الذي يعتبر أحد الركائز الأساسية في صفوف الفريق. 
 وتحرص شركة بني ياس على تجديد عقود اللاعبين المواطنين أولاً بأول، كما حدث مع المدافع حسن المحرمي، حيث تنتظر الشركة اقترابه من فترة الستة أشهر، بل عمدت إلى التجديد معه لأربعة أعوام قادمة، فيما تسعى الشركة في الوقت الحالي لتجديد عقد الظنحاني، وكذلك سهيل النوبي الذي يتبقى موسم واحد أيضاً على نهاية عقده.