رأس الخيمة (الاتحاد)

 أرجأ مسؤولو نادي الإمارات تقرير مصير الأجانب في صفوف الفريق، بانتظار القرار الرسمي حول الموسم الحالي، وما يمكن أن يحدث في الفترة القادمة، بإلغاء أو استئناف النشاط.
ويسعى النادي لتعزيز حالة الاستقرار الفني في صفوف الفريق، في ضوء المستوى الفني الجيد والنتائج القوية في مرحلتي الذهاب والإياب من دوري الدرجة الأولى، حيث يحتاج الفريق 3 نقاط فقط لإعلان تأهله رسمياً إلى «المحترفين»، واستعادة موقعه في الأضواء من جديد.
 ولا يقتصر الأمر على عقود الأجانب فقط، لأن هناك مجموعة من اللاعبين المواطنين الذين لم يتم حسم مصيرهم، خصوصاً مع اقترابهم من مرحلة انتهاء العقود، أو الذين انتهت عقودهم عملياً في الفترة الماضية.
ورغم اقتراب بعض اللاعبين من نهاية عقودعم، فإن أغلب اللاعبين يرغبون بالبقاء مع النادي، لمواصلة مشوار البحث عن طموح النادي، بالعودة مجدداً إلى دوري الخليج العربي.
 وتشير التوقعات إلى رغبة النادي بالتعاقد مع المعارين من حتا سبيل غازي ومحمد جمال، مع اقتراب موعد انتهاء ارتباطهما مع «الإعصار» في الموسم الحالي، وذلك بعد أن ظهر كل منهما بمستوى جيد مع الفريق في المرحلة الماضية، خصوصاً في الدور الثاني من الموسم.
 ويتجه النادى إلى تجديد عقد المدرب المقدوني جوكيكا، بعد نجاحه في قيادة الفريق في دوري الدرجة الأولى وتقديم عروض قوية وتحقيق نتائج مميزة، إذ كشفت تصريحات جوكيكا، أخيراً، عن مؤشرات مهمة تؤكد التوافق على تمديد العقد مع النادي، واستمرار العمل بالوتيرة ذاتها في الفترة المقبلة، في حال استكمال الدوري، أو الترتيب للموسم الجديد.