لشبونة (أ ف ب) 

أعلنت رابطة الدوري البرتغالي لكرة القدم، أنها تأمل استئناف الموسم المعلق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في الرابع من يونيو المقبل، خلف أبواب موصدة بوجه الجماهير.
وأعلنت الحكومة البرتغالية في 30 أبريل الماضي، أنها ستسمح باستئناف مباريات الدوري اعتباراً من نهاية الأسبوع الأخير في مايو، على أن تقام من دون جمهور، شرط المصادقة على بروتوكول صحي. 
وأشارت الرابطة في بيان، إلى أن السلطات الصحية والكروية تعمل على إعداد هذا البروتوكول والاتفاق على تفاصيله، مضيفة أنها ستضع قائمة بالملاعب المجاز استخدامها، والتي تحترم الشروط المفروضة من المديرية العامة للصحة.
وجاء في البيان: «إلى حين التأكد من أن تخضع الملاعب للتفتيش الدقيق، وأن يخضع جميع المعنيين في المباريات ومع أنديتهم للفحوص الطبية، فإن الرابع من يونيو 2020 هو الموعد المقرر للمباراة الأولى من المرحلة الخامسة والعشرين».