محمد سيدأحمد (أبوظبي)

وضع نادي أبوظبي للشطرنج والألعاب الذهنية خطة لعودة نشاطه الطبيعي تدريجياً في يونيو المقبل، بعد موافقة الجهات المختصة، وفق ضوابط صارمة تراعي المحاذير الصحية للاعبين والمدربين، لتكون الخطوة استمراراً للنجاح الكبير الذي حققه النادي في الفترة الماضية، من خلال تنظيمه تدريبات يومية وتنظيم عدد من البطولات المجلية والدولية عن بُعد، حققت نجاحاً كبيراً، بفضل الدعم الكبير والتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي الداعم الرئيسي للنادي وأنشطته.
ومن أبرز الضوابط التي تضمنتها خطة النادي، التي تستوعب 30% من منسوبي النادي، وبشكل خاص الأساتذة الدوليون واللاعبون المميزون، التعقيم اليومي لمقر النادي، والتركيز على لاعبي المنتخبات الوطنية للمحافظة على لياقتهم، والالتزام بارتداء الكمامة والقفازات لكافة العاملين واللاعبين بالنادي، واقتصار التواجد في صالة التدريب على لاعب واحد مع المدرب، والمحافظة على التباعد لمسافة مترين بين اللاعب والمدرب، وإجراء فحص طبي لفيروس كورونا لجميع كوادر النادي «إداريين، مدربين، سائقين، مشرفين، مستخدمين»، وعدم السماح للأعضاء من غير اللاعبين بالتواجد في مقر النادي. وفي حال نجاح الخطة بعد تقييمها من مجلس الإدارة ولمدة شهر كامل، يمكن رفع نسبة الحضور لعدد أكبر من اللاعبين.
 وبدأ النادي في تقديم الخطة للجهات المختصة، للحصول على الموافقة عليها قبل البدء في التنفيذ، الذي يتوقع أن يكون في الأسبوع الأول من يونيو المقبل.