دبي (الاتحاد)

 أكد اتحاد ألعاب القوى دعمه للمصلحة العامة التي تراها الجهات المسؤولة عن القطاع الرياضي، بعد صدور قرار اللجنة الأولمبية الدولية الذي يسمح بتأجيل الانتخابات لمدة عام، إلى حين إقامة دورة الألعاب الأولمبية المقبلة.
 وأكدت سحر العوبد، القائم بأعمال رئيس الاتحاد، أن المصلحة العامة هي الفيصل في هذا الجانب، وأن تأجيل الانتخابات من عدمه بالتأكيد، سيكون وفق النظرة الشمولية التي توليها الجهات المسؤولة عن القطاع الرياضي.
 واعتبرت العوبد، أننا نمر بظروف استثنائية فرضها فيروس كورونا المستجد، أدت إلى أن الاتحادات تعقد اجتماعاتها عن بُعد، فيما تجمدت نشاطات الأندية وهي التي تشكل أساس الجمعيات العمومية، ومع ذلك تحاول الاتحادات والأندية تسيير العمل.
 كما رأى صالح حسن، أمين عام الاتحاد، أن القرار يجب أن يراعي المصلحة العامة والظروف التي تمر بها الدولة والعالم بأجمعه، وأنه في حال اتخاذ قرار التأجيل، فإن ذلك سيخدم الاتحادات الرياضية، ويمنحها المزيد من الوقت لتعويض الفترة الماضية، التي توقفت فيها النشاطات جراء جائحة فيروس كورونا، إلى جانب استكمال اعتماد اللوائح اللازمة لإتمام العملية الانتخابية.