روما (د ب أ)

أقرت الحكومة الإيطالية معايير صحية صارمة، للحيلولة من دون انتشار فيروس كورونا المستجد بين فرق كرة القدم، التي تستعد لاستئناف التدريبات الجماعية الأسبوع المقبل.
وقال فينشينزو سبادافورا وزير الرياضة الإيطالي، وروبرتو سبرانزا وزير الصحة: «اللجنة العلمية وافقت على النهج الدقيق الذي تتبعه حتى الآن الوزارات المعنية».
أضاف البيان: «توصيات اللجنة، التي تعتبر إلزامية، سيتم تمريرها إلى الاتحاد، الذي سيحدّث البروتوكول من أجل السماح للفرق بالتدريب، بداية من 18 مايو الجاري».
واستأنفت الفرق التدريبات الفردية في معسكراتها منذ الرابع من مايو، بعد حالة الإغلاق الكامل التي عاشتها إيطاليا لمدة شهرين، وتتبع الأندية الإرشادات التي تلزم اللاعبين والأجهزة الفنية بإجراء اختبارات المسحة والفحوص الطبية.