أبوظبي (الاتحاد)

أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، بمبادرة مجلس إدارة نادي الشارقة للدفاع عن النفس، برئاسة أحمد عبدالرحمن العويس، باستضافة لاعب الجودو المصري الأسطوري محمد رشوان، أحد أبرز أبطال العرب العالميين في مجال اللعبة، للمشاركة في البرنامج الرمضاني الرياضي الذي ينظمه النادي عن بُعد، من خلال المجلس الرمضاني الأول المقام تحت مظلة مجلس الشارقة الرياضي، والذي يجد اهتمام ومتابعة عشاق اللعبة على مستوى الدولة وخارجها.
وأشار إلى أن اللاعب المخضرم رشوان، يتمتع بسمعه طيبة بعد حصوله على ميدالية «الأخلاق الفاضلة» في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، والتي غيرت مجرى حياة البطل العربي في رياضة الجودو، بعدما لعب مباراته النهائية في ذلك الأولمبياد أمام البطل الياباني ياسوهيرو يامشيتا الذي كان يعاني إصابة في قدمه، وكانت فرصة لرشوان أن ينال الميدالية الذهبية التي يحلم بها طوال حياته كحال كل الرياضيين، لكنه رفض أن يلعب على إصابة منافسه، أو استغلال تلك الظروف غير المتكافئة، وتمسك بالقيم الإنسانية وخسر بشرف، لتكون هذه الخسارة بمثابة انطلاقته الحقيقية، والتي نال عقبها إشادة العالم على أخلاقه الرياضية، وحصل نتيجة لذلك السلوك على ميدالية الروح الرياضية من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو»، وجائزة اللعب النظيف في العالم، وفاز بجائزة ثاني أحسن رياضي في العالم من حيث الأخلاق، وجائزة أخرى قدمتها له فرنسا، كما حصل على وسام النيل، وهو أعلى وسام في جمهورية مصر العربية، تقديراً لأخلاقه وإنجازاته، كما منحته اليابان وسام الشمس الذهبية، ونال لقب البطل الأسطورة في اليابان كأفضل رياضي في العالم، وهو ما لم يحصل عليه أي رياضي آخر.
 وأضاف محمد بن ثعلوب الدرعي أن مشاركة البطل رشوان في البرنامج الرمضاني الرياضي الذي ينظمه نادي الشارقة المتطور، جدير بالاهتمام لتجربته الرائدة التي تنعكس إيجابياتها على فرق الشارقة الرياضية والمنتخبات الوطنية للجودو والمنطقة في المستقبل القريب، عقب انتهاء أزمة جائحة كورونا.