الخرطوم (الاتحاد) 
 
أطاحت التسريبات الصوتية بالمدرب التونسي أمين المسلمي من نادي المريخ السوداني، بعد أن اتخذ مجلس الإدارة قراراً بإقالة المدرب والطاقم المعاون له، بعد انتشار تسريب صوتي لحديث بين المدرب التونسي ووكيله المغربي أنس مرضي، وجه فيه المدرب انتقادات حادة إلى مجلس الإدارة وإلى رئيس النادي آدم عبدالله «سوداكال» بصورة شخصية، بل ووصفت الألفاظ في التسريب الصوتي بأنها إساءات بالغة.
وأنهى المكتب التنفيذي للنادي أمس إجراءات المخالصة مع المسلمي والطاقم المعاون، بعد 80 يوماً فقط من تولي المدرب المهمة.