علي معالي (دبي)

 توجه الثلاثي البرازيلي إيجور كورونادو، ومواطنه كايو لوكاس، والأوزبكي شوكوروف إلى بلادهم لقضاء إجازة الصيف، وسبقهم البرازيلي لوان بيريرا، في حين لن يتمكن ماركوس ميلوني من السفر حالياً للبرازيل أيضاً، لارتباطه بإجراء جراحة خلال الأيام المقبلة في أنكل القدم، ومن المنتظر أن يعود جميع اللاعبين إلى الشارقة أوائل يوليو المقبل، علماً أن إيجور غادر بعد شفائه التام من الإصابة التي لحقت به قبل توقف الدوري عند الجولة 19.
 وسوف يخضع كل من عادل الحوسني حارس المرمى، والمدافع الحسن صالح، ومعهما ميلوني، لعمليات جراحية خلال أيام، حتى يتمكن اللاعبون الثلاثة من التعافي تماماً مع استئناف الموسم.
 على جانب آخر، لم يعلن الشارقة عن الدخول في أي مفاوضات مع أي لاعب، رغم ما تردد على وسائل التواصل الاجتماعي، عن اقتراب بعض اللاعبين من بيت الملك.