رضا سليم (دبي) 

كشف تقرير الاتحاد الدولي للرجبي الذي صدر مؤخراً، عن تصدر الإمارات، دولياً وآسيوياً في عدد ممارسي اللعبة، بالبرنامج التطويري الرئيس والوحيد المعتمد من الاتحاد الدولي، وجاءت الصدارة، بعدما سجل اتحاد الرجبي «24576» لاعباً في قائمة الممارسين في فئة الشباب، فيما وصل عدد الفتيات الممارسات إلى 19609 فتيات، ليصل العدد الإجمالي إلى 44185 لاعباً ولاعبة، وهي الإحصائية التي رصدها الاتحاد الدولي عن شهر فبراير قبل جائحة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم، وتسبب في توقف النشاط في كل الألعاب الرياضية في كل دول العالم. 
 وجاءت الهند في المركز الثاني بـ25194 لاعباً ولاعبة، ثم باكستان في المركز الثالث بـ 17618 لاعباً ولاعبة، ثم روسيا التي تصدرت أوروبا بـ 15564، حيث احتلت المركز الرابع في الترتيب العام الدولي، ثم هونج كونج في المركز الخامس بـ 11522، وجاءت ماليزيا سادساً، ثم بنجلاديش وإندونيسيا، كما تصدرت الإمارات المستوى الآسيوي، وجاءت الهند في المركز الثاني، ثم باكستان، وهونج كونج، وماليزيا، وبنجلاديش، وإندونيسيا، ثم أوزبكستان. 
 واحتلت قارة آسيا صدارة المستوى العالمي في التطوير بنسبة 71%، من خلال الأرقام والإحصائيات التي رصدها الاتحاد الدولي، حيث ارتفعت نسبة الممارسة إلى 41%، وتم تسجيل 143 ألفاً من الممارسين، بينهم 85600 للأولاد و57400 للفتيات، فيما سجلت أفريقيا 32500 لاعب ولاعبة، وفي أوروبا 19200 لاعب ولاعبة، فيما وصل عدد الممارسين في العالم 199600 لاعب ولاعبة.
 يذكر أن اتحاد الرجبي صمم بعض البرامج عن بُعد، من أجل تدريب اللاعبين واللاعبات في المنزل، بحيث يحافظ اللاعبون على مستواهم الفني والبدني، من خلال متابعة جميع المدربين لهم.