سامي عبدالعظيم(حتا) 

وضع علي البدواوي، رئيس مجلس إدارة حتا وشركة كرة القدم، علامات استفهام عدة حول المرحلة المقبلة، والتكهنات المرتبطة بالموسم، وتساءل متى يبدأ الموسم الجديد؟ مضيفاً: «يجب أن نفكر قبل الحديث عن استكمال الدوري، حيث يجب أن تكون هناك فترة كافية للتحضير، لا تقل عن 13 أسبوعاً للإعداد البدني والنفسي والتدريبات الجماعية، وهو أمر لا يمكن حدوثه، لذلك فإن الإلغاء هو الخيار المناسب بسبب الظروف الحالية».
 وأوضح البدواوي، أن عدم الإلغاء يعني وجود برنامج مضغوط، وهو ما يشكل تهديداً صريحاً بكل المقاييس للاعبين وسلامتهم، لأن المعدل المتوقع من الإصابات يمكن أن يكون كبيراً. 
 وأضاف: «الأندية تفعل كل ما تسطيع لمساعدة اللاعبين على إجراء الحصص التدريبية المختلفة في الفترة الحالية، ونشعر بالرغبة القوية من اللاعبين على التدريب بقوة، حتى يكون الجميع جاهزاً لكل الاحتمالات، خاصة في ظل القرار باسئتناف الموسم في أغسطس، وهنا يجب أن نضع الأمور في ميزان المنطق، ونطرح الكثير من التساؤلات حول قدرة اللاعبين على التدريب والإعداد في يوليو، والمكان المقترح للمعسكرات، في ظل الظروف الصحية، والتطورات المتلاحقة الخاصة بفيروس كورونا». 
 وأشار البدواوي، إلى أن حتا ينطلق من قناعات مهمة حول أهمية المصلحة العامة، وسلامة جميع أفراد المجتمع، قبل الحديث عن الدوري والمباريات. 
 وأكمل: خوض المباريات في أغسطس يبدو مستحيلاً، والأجواء لا تساعد اللاعبين على لعب 90 دقيقة.