رأس الخيمة (الاتحاد)

رفض محمد المعيني لاعب الحمرية السابق، فكرة الاعتزال بسبب الظروف الصحية التي تعرض لها مطلع الموسم الحالي، أثناء التدريب، وغاب بعدها عن المرحلة الماضية، حيث أجرى عملية «قسطرة القلب».
 وقال المعيني، إنه يرغب في مواصلة مشواره على المستطيل الأخضر، والعمل على العودة مجدداً، استناداً إلى تجاربه الناجحة الماضية مع 11 فريقاً في «المحترفين» و«الهواة».
 وكشف المعيني «33» عاماً عن خطوة مهمة من شأنها تحديد مصيره في الموسم المقبل، وذلك بإجراء فحوص طبية في سويسرا، بعد زوال الظروف الحالية المرتبطة بتوقف الموسم الحالي جراء تفشي فيروس كورونا، وقال إنه متمسك بفرصة العودة من جديد إلى الملاعب.
 وخاض محمد المعيني 11 تجربة في مشواره الكروي، مع أندية الشارقة ودبي وشباب الأهلي والنصر وحتا ودبا الفجيرة والظفرة واتحاد كلباء والإمارات والعروبة وأخيراً الحمرية، ما يضعه في قائمة أحد أكثر اللاعبين، تنقلاً بين الأندية المختلفة في «المحترفين» و«الهواة». 
 وأكمل: أحرص في الوقت الحالي على التدريبات المنزلية التي تساعدني على البقاء في أفضل مرحلة من الجاهزية البدنية استعدادا للمرحلة المقبلة.