أسامة أحمد (الشارقة)

أكد سالم نايف الكثيري نائب رئيس اتحاد الطائرة السابق أن جدل النظام الأساسي قبل انتخابات الاتحادات مستمر، مبينا أن النظام الأساسي سيحدد بوصلة المرشحين في الدورة الجديدة متسائلا لماذا تخاف الأندية من مادة الترشح لدورتين انتخابيتين فقط والتي تنص على انه لا يحق لأي رئيس أو عضو مجلس إدارة منتخب الاستمرار في منصبه لأكثر من فترتين انتخابيتين متتاليتين فإن هذه الأندية إذا ليس لديها الرغبة في انتخاب أي مرشح للرئاسة أو العضوية يجب عدم ترشيحه مشيرا إلى أن الكرة في ملعبها.
وقال: إن تحديد دورتين انتخابيتين فقط للترشح تتأثر به بصورة كبيرة اتحادات السلة والطائرة واليد بانتهاء المدة على صعيد الرئاسة والأعضاء وبالتالي تقع في هذا الفخ. 
وأضاف: أتمنى فتح الازدواجية خصوصا أنها مسموح بها في جميع الاتحادات العالمية فالأساس والأصل واحد حيث يأتي المرشح من ناديه.
وأشار الكثيري إلى أن الوزن الصوتي هو الأنسب في الاقتراع لأنه غير منطقي منح ناد صوتا واحدا وهو يملك براعم وفي المقابل تجد ناديا آخر يملك مراحل سنية وفريقا أول.
وقال: من غير المنطقي حل مجلس إدارة الاتحاد في حال استقالة رئيس الاتحاد فما ذنب الأعضاء وأقترح إذا استقال الرئيس تؤول إدارة الاتحاد إلى نائب الرئيس إلى حين انتخاب رئيس جديد من قبل الجمعية العمومية واستمرار الدورة. 
وأكد الكثيري أنه ضد القوائم وانه مع الوزن الصوتي والعمل على الاقتراع الخاص بالرئيس ونائب الرئيس والأمين العام والعضو النسائي والعضوية كل على حدة.
وتساءل الكثيري بعد تأجيل الدورة الأولمبية هل سيتم تأجيل الانتخابات بالدولة أو قيامها بعد انتهاء جائحة «كوفيد 19»، مختتما حديثه بتأكيده انه لن يخوض سباق الرئاسة في انتخابات الطائرة مبينا أن 8 سنوات كافية موجها الشكر لكل من طلب منه من الأندية والمسؤولين في المجال الرياضي الترشح لدورة جديدة.