دبي (الاتحاد) 

 يتابع اتحاد السباحة تدريبات لاعبي المنتخبات الوطنية «عن بُعد»، بقيادة فنية لمدربي المنتخبات، تحسباً لأي قرار خاص بعودة التدريبات في القريب العاجل، وأيضاً استعداداً لعدد من البطولات الدولية التي لم يتضح حتى الآن إذا كانت سيتم تأجيلها أم لا؟ ومنها بطولة العالم للسباحة في أبوظبي ديسمبر المقبل، إضافة إلى دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية في الصين خلال الفترة من 28 نوفمبر، وحتى 5 ديسمبر المقبلين.
 وأكد عبدالله الوهيبي، الأمين العام لاتحاد السباحة، أن مجلس إدارة الاتحاد يتابع عن قرب الإجراءات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، وبناء عليه يواصل لاعبو المنتخب التدريبات تحت قيادة الجهاز الفني المكون من علي دياب، وأحمد الغيطاني، اللذين يتابعان التدريبات الأسبوعية التي تصل إلى 5 وحدات تدريبية.
 وأشار الوهيبي إلى أنه لا توجد أي أخبار عن مواعيد لعودة التدريبات في مسابح الأندية والأكاديميات حتى الآن، مشيراً إلى أن ذلك يعود إلى إجراءات الدولة والهيئة العامة للرياضة، وفق شروط احترازية، لضمان سلامة اللاعبين والمدربين، موجهاً شكره إلى جميع السباحين الملتزمين بالتدريبات عن بُعد، معتبراً أن ما يقومون به حالياً من تدريبات بدنية، هدفها الحفاظ على المخزون البدني، وعدم التأثر بنسبة كبيرة.
 وكان مجلس إدارة الاتحاد قد قام بتوفير أجهزة رياضية للسباحين، من أجل استخدامها في التدريبات المنزلية، وبالفعل قام اللاعبون باستلام الأجهزة مع بداية الأزمة.