الشارقة (الاتحاد)

أطلق مجلس الشارقة الرياضي وأنديته التابعة له، قرابة 17 فعالية ومسابقة مختلفة عن بُعد في شهر رمضان، بعد توقف النشاط الرياضي، بسبب الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمحاربة فيروس كورونا المستجد، وتتنوع الفعاليات الرياضية بين المسابقات الثقافية، والمحاضرات الرياضية والتوعوية، والتدريبات، والمجالس الرمضانية الافتراضية على حسابات التواصل الاجتماعي، التي وجدت تجاوباً كبيراً من اللاعبين وأسرهم والجمهور والمقيمين، بما يعزز من الترابط بين الأندية والمجتمع.
وبمتابعة مجلس الشارقة الرياضي، أطلق نادي مليحة مسابقتي على مائدة المعرفة وقديمك نديمك، بجانب مسابقة نادي المدام تحت عنوان اعرف وطنك، وبدوره يقدم نادي الشارقة للشطرنج مسابقة تجويد وتلاوة القرآن الكريم لجميع لاعبي الشطرنج المنتسبين في أندية الدولة، فيما يقيم نادي دبا الحصن مسابقة رمضانيات حصناوية، بجانب مسابقة القرآن الكريم بنادي الذيد، بينما ينظم نادي الحمرية مسابقتي الإبداع في المنزل والمعرفة ومحاضرات متنوعة، كما ينظم نادي خورفكان للمعاقين مجالس رمضانية افتراضية لأندية خورفكان، فيما بدأ الملتقى الرياضي الرمضاني عن بُعد لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ويتضمن مسابقات وورشاً تدريبية، وأطلق نادي كلباء مبادرة النصائح الإرشادية، والتي تتضمن نصائح رياضية وثقافية واجتماعية وأسرية وصحية ونصائح أخرى، فيما نظم نادي الذيد مسابقة الذيد للقرآن الكريم، بينما يقيم نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس مجلساً رمضانياً عن بُعد، وبالمقابل يقدم نادي الثقة للمعاقين تدريبات رياضية عن بُعد، بجانب مبادرة تواصل بلا حدود.
وأشار الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، إلى أن دور الأندية لم يتوقف من خلال مواصلة العمل عن بُعد، واستمرار التدريبات للاعبين أيضاً عن بُعد بمتابعة المدربين، بجانب الاجتماعات الإدارية، حيث تمثل الفعاليات الرمضانية أمراً مهماً للأندية، التي تلعب دورها الثقافي والمجتمعي بجانب الدور الرياضي، وتنظيم المحاضرات التوعوية والرياضية والثقافية، وإطلاق المسابقات التي تدعو الجمهور للمشاركة فيها للتواصل المجتمعي، وترسيخ العلاقات مع الأسر والعائلات.