أبوظبي (وام)

أكد محمد مصبح الشبلي، المدير الفني لمنتخب الملاكمة، اعتماد نظام التدريب «عن بُعد» في المرحلة الراهنة، لاستثمار فترة التوقف الحالية للنشاط، وأوضح أن 18 لاعباً ولاعبة يستفيدون من البرنامج التدريبي الحالي، بعد نقل مستلزمات التدريب من صالة الاتحاد إلى بيوت اللاعبين أنفسهم، مشيراً إلى أن التواصل بين الجهاز الفني واللاعبين يتم حالياً بشكل يومي، عبر برامج الاتصال المرئي، لاستثمار الإنجازات التي حققتها رياضة الملاكمة في الشهور الأخيرة على مستوى آسيا، والاستعداد الجيد للتحديات المقبلة، وأبرزها الجولات التأهيلية لأولمبياد طوكيو.
وتضم قائمة المنتخب الأول 8 لاعبين، ومنتخب السيدات للكبار 3 لاعبات، فيما يتكون فريق الناشئين من 7 لاعبين، في مقدمتهم بطل آسيا خالد الكردي، إلى جانب زميليه محمد قاسم، وعبد العزيز الكردي، وتشمل الحصص برامج لياقة بدنية ومهارات فنية في الجوانب، التي يمكن أن يؤديها اللاعب بمفرده مستفيداً من الأدوات المتاحة لديه.
 وعن أبرز الارتباطات المقبلة للمنتخب الوطني، قال مصبح: «محطة التأهيل الأولمبية في باريس شهر أغسطس المقبل على رأس الأولويات، لكني أتوقع أنها ستؤجل حتى إشعار آخر، لأن أولمبياد طوكيو تأجلت لمدة عام، ونحن مستمرون في التدريبات، وننتظر الموعد الجديد لها من الاتحاد الدولي، لأنها الفرصة الأخيرة لنا للتأهل والظهور الأولمبي في طوكيو، ولدينا عدد من اللاعبين المرشحين لخوض تلك الجولة التأهيلية، على رأسهم عامر الصويدر، وسعد ميزر، وهزاع الجلاف من منتخب الرجال، بالإضافة إلى حنان الزيودي وفهيمة فلنكات من منتخب السيدات».
 وأضاف: «شهد عام 2019 العديد من الألقاب، التي تحققت لأول مرة، ومن بين هذه الإنجازات ما تحقق في منتخب السيدات، تحديداً الذي رأى النور لأول مرة العام الماضي، ثم حصد ميداليتين في أول ظهور آسيوي له.. كما أننا أصبح لدينا الآن فريق من الناشئات في نادي الفجيرة، يضم 6 فتيات، 4 منهم في الفجيرة واثنتان في أبوظبي، وهو ما يمثل نقلة نوعية ممتازة، خاصة أن مجلس أبوظبي الرياضي طلب منا قائمة بأسماء البنات الواعدات وكذلك الناشئين الواعدين من البنين، لتوفير الدعم المناسب لهم في المرحلة المقبلة».
 ونوّه مصبح، إلى أن نجاح الاتحاد الإماراتي للملاكمة، في الحصول على موافقة الاتحاد الدولي بارتداء الحجاب للفتيات أثناء المباريات، شجعهن على ممارسة اللعبة، فأصبحت القاعدة متسعة، تضم ما يقارب 9 لاعبات في مراحل سنية مختلفة، وكانت حنان الزيودي أول لاعبة في العالم تدخل النزالات الرسمية الدولية مرتدية الحجاب في بطولة آسيا بتايلاند العام الماضي.