عبدالله القواسمة (أبوظبي)

 توقفت وسائل الإعلام البرازيلية طويلاً عند التجربة الناجحة لمهاجم الظفرة جواو بيدرو الذي يتصدر قائمة الهدافين البرازيليين في المنطقة العربية في الآونة الأخيرة، إذ اعتبرته أحد السفراء المهمين لكرة القدم اللاتينية بشكل عام، والبرازيلية على وجه الخصوص.  وأكدت وسائل الإعلام البرازيلية أن بيدرو الذي يملك 15 هدفاً أحرزها في 26 مباراة خاضها مع الظفرة في البطولات كافة، ما زال مرشحاً لإحراز المزيد من الأهداف، في حال تم استئناف الموسم بالنظر إلى المستوى الفني الكبير الذي قدمه قبل توقف النشاط الكروي.
 وصرح جواو بيدرو لموقع «تيرا» البرازيلي بأنه لم يكن يتوقع أن يحرز هذا العدد من الأهداف، مؤكداً أن هدفه وطموحه هو البقاء ضمن قائمة الأسماء التي تتصدر لائحة هدافي المسابقة، والتركيز على العودة بكل قوة إلى المنافسات، سواء الموسم الحالي الذي لم يحسم القرار بشأنه بعد أو الموسم القادم.  وأكد بيدرو أنه يتدرب في المنزل، حيث يركز على تعزيز قدراته البدنية، رغم الصعوبات التي يواجهها اللاعب بعيداً عن الملاعب، مشيراً إلى أنه يتطلع إلى أن يكون في كامل لياقته البدنية عند العودة إلى المباريات.
 ومنذ عام 2011 الذي استهل فيه بيدرو مسيرته الكروية، لم يحرز هذا العدد من الأهداف في موسم واحد، حيث يعتبر الأداء الذي يقدمه مع الظفرة الأفضل لغاية الآن، علماً بأنه قضى مع الفتح السعودي موسمين، أحرز فيهما 9 أهداف، قبل أن ينضم مطلع الموسم الحالي إلى الظفرة، ليحتل حالياً المركز الرابع على لائحة هدافي دوري الخليج العربي مناصفة مع فابيو ليما برصيد 12 هدفاً لكل لاعب.