عماد النمر (عجمان)

 أكد الجامبي بوبكر تراولي، مهاجم عجمان، أنه يشجع فريق أرسنال من صغره، ويأمل أن يكون لاعباً في صفوفه يوماً ما، ورغم ذلك، فإنه يفضل فريق مانشستر سيتي حينما يشارك في لعبة «فيفا»، لأنه يحب رحيم ستيرلينج، حيث إنه لاعب سريع جداً، وكذلك أجويرو المهاجم القوي.
 واختار تراولي فريق الأحلام بالنسبة له، حيث يضم كلاً من الحارس كاسياس، وفي الدفاع: داني ألفيس وراموس وكنافارو ومارسيلو، وفي الوسط: ماكيليلي، وتوني كروس، وزيدان، والهجوم: ميسي ورونالدو ودوروجبا.
 جاء ذلك، خلال تصريحات عن بُعد، أجراها اللاعب مع الموقع الرسمي لرابطة المحترفين. وقال: «إن الفترة الحالية من أصعب الفترات التي مرت بحياته، مبيناً أنه يحافظ على لياقته البدنية، ويتدرب يومياً عن بُعد مع مدرب لياقة برازيلي مقيم في ألمانيا، مشيراً إلى أن البقاء في المنزل أصبح مملاً بعدما طالت المدة، ويأمل في انتهاء الأزمة الراهنة سريعاً، حتى يعود الجميع إلى الحياة الطبيعية».
 وأوضح، أنه يتواصل مع أفراد عائلته كل يوم عبر الهاتف ليطمئن عليهم، موضحاً أنه يرغب في زيارة والدته ووالده في بلاده، وسيسعى للسفر في أول فرصة بعد زوال الخطر.
 وحول أغرب المواقف التي تعرض لها خلال الموسم، قال: «كان ذلك في مباراة النصر، وكان عجمان متقدماً بهدف سجله سباستيان سياني، وتعرضت للخشونة كثيراً، وأصبت في كاحلي قبل النهاية بعشر دقائق تقريباً، وطلبت من الطبيب الخروج من الملعب، فوجدت سياني يطلب مني ألا أخرج، وأن أكمل المباراة حتى لا يضيع مجهود الفريق، مشيراً إلى أن خروجي من الملعب يمكن أن يؤدي للتعادل، وبالفعل تحاملت على نفسي وأكملت المباراة».