برلين (أ ف ب)

تعرضت آمال استئناف الدوري الألماني لكرة القدم، المعلق منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لصفعة كبيرة بعد إعلان نادي كولن إصابة ثلاثة من أفراده. أشار كولن إلى أنه سيضعهم بحجر صحي لمدة 14 يوماً، مشيراً في بيان على موقعه الرسمي «خضع كامل فريق كولن وجهازه التدريبي مع موظفيه لاختبارات «كوفيد-19». جاءت نتيجة ثلاثة أشخاص إيجابية، وجميعهم من دون عوارض» رافضاً الكشف عن أسمائهم.
تابع «بعد تقييم الحالات من قبل الهيئات الصحية المسؤولة، سيدخل الأشخاص الثلاثة المصابون بعزل صحي لمدة 14 يوماً في منزلهم».
وبرغم ذلك، أعلن النادي أنه سيواصل تمارينه تمهيداً لاستئناف مباريات الدوري. وبحسب صحيفة «بيلد» الواسعة الانتشار، فان المصابين هم لاعبان ومعالج فيزيائي.
وأشار هورست هيلدت مدير النادي الذي يحتل المركز العاشر في الدوري قبل تعليق منافساته، «هناك أولوية لصحة وحياة اللاعبين والجهاز الفني، وأظهرت التدابير السابقة وكذلك استراتيجية الاختبارات المنظمة أنه يمكننا الآن التفاعل مع الحلول الفردية».
وكانت رابطة الدوري أعلنت أن أنديتها باشرت بإجراء فحوصات فيروس «كوفيد-19» للاعبيها، ضمن إطار الاستعدادات لاستئناف الموسم في مايو.
وفي ظل تأخر صدور قرار حول استئناف الدوري هذا الأسبوع، لن يكون بمقدور عجلة المباريات أن تدور مجدداً قبل 16 مايو.