سامي عبدالعظيم (حتا)

تسعى 3 أندية في الخليج العربي و«الهواة» للتعاقد مع عبيد ثاني حارس حتا قبل انتهاء عقده مع النادي في 30 مايو الحالي، خصوصاً أنه كان أحد العناصر المؤثرة في رحلة الصعود الأولى والثانية مع «الإعصار» إلى دوري الخليج العربي في موسمي 2016 و2019.
 وينتظر الحارس الذي غاب عن التشكيلة الأساسية للفريق في الموسم الحالي حسب رؤية الجهاز الفني، تحديد مصيره خلال المرحلة المقبلة في ظل رغبة حتا في الإبقاء عليه، إثر تزايد الاحتمالات حول انتقال الحارس درويش محمد إلى نادٍ في «المحترفين»، وانتهاء إعارة الحارس زايد الحمادي من الظفرة وعودته إلى فريقه، في حال لم يقم حتا بتجديد طلب الإعارة.
 وعلى جانب آخر، قال عبدالله خميس مدافع حتا المعار من الوصل، إنه يشعر بتحسن كبير بعد الإصابة التي كان قد تعرض لها قبل التوقف في الغضروف واستدعت ابتعاده عن الفريق، وعدم المشاركة في التدريبات المنزلية خلال التوقف الحالي، حيث يتابع تدريبات التأهيل التي تعزز فرص انضمامه إلى اللاعبين في التدريبات، علما أنه لم يحدد مصيره بشكل نهائي في البقاء مع حتا أو العودة إلى الوصل.
 بدوره، قال اللاعب عدنان حسين إن تجاوب اللاعبين مع قرار النادي بتقليص مرتبات اللاعبين بنسبة 30% بسبب توقف النشاط، يؤكد التضامن والتعاون والتعاضد في مثل هذه الظروف التي تواجه المجتمع، موضحاً تفاعل من اللاعبين مع التوجيهات الخاصة بالتوعية والمساهمة في البرامج التي تؤدي إلى رفع مستوى الوعي لمحاربة فيروس كورونا، وتخطي الظروف الصعبة التي تسببت بتوقف النشاط الرياضي.