عبدالله القواسمة (أبوظبي)

 أكد دانا وايت، رئيس منظمة «UFC» للفنون القتالية المختلطة، أن الفائز من مواجهة الأميركي توني فيرجسون، مع مواطنه جاستن جيتجي، على لقب الوزن الخفيف في عرض «UFC249» القادم، المقرر في ولاية فلوريدا التاسع من مايو، سيواجه المصارع الروسي حبيب نور محمدوف، سبتمبر أو أكتوبر القادمين، من دون أن يكشف مكان إقامة العرض الأخير.
 ويواجه توني فيرجسون مواطنه جاستن جيتجي، على لقب الوزن الخفيف، بعد تعذر حضور المصارع الروسي حبيب للدفاع عن لقبه العالمي، بسبب إغلاق الأجواء في روسيا إثر تفشي وباء كورونا، في حين أن تحديد شهر سبتمبر وأكتوبر لعودة حبيب إلى الحلبات، من شأنه أن يجعل أبوظبي المرشح الأقوى لاستضافة النزال.
 تصريح دانا وايت الأخير زاد من التكهنات بأن تكون أبوظبي أحد أقوى المدن المرشحة لاستضافة عرض حبيب نورمحمدوف القادم، كونها تحتضن عروض الـ «UFC» العالمية، بناء على الاتفاقية الموقعة ما بين المنظمة ودائرة أبوظبي للثقافة والسياحة، لمدة خمسة أعوام، حيث جاء العرض الأول في شهر سبتمبر العام، وفيه احتفظ حبيب بلقبه العالمي، بعد تغلبه على الأميركي داستن بورييه، في عرض تاريخي شهد 13 نزالاً. 
 وكان من المفترض أن يتواجد حبيب في عرض «UFC249»، التاسع من مايو، لمواجهة متحديه توني فيرجسون، لكن الأخير سيضطر إلى مواجهة مواطنه جاستن جيتجي، على أن يتوج الفائز منهما بلقب الوزن الخفيف بشكل مؤقت، في انتظار نزال المصارع الروسي بطل العالم.
 يذكر أن حبيب يفضل التواجد دائماً في الإمارات، وهو دائم الزيارة إلى الدولة، كما يحظى بشعبية كبيرة في المنطقة العربية بشكل عام، منذ فوزه باللقب العالمي في شهر أكتوبر من عام 2018، إثر تغلبه على الإيرلندي كونور ماكجريجور في لاس فيجاس.