معتصم عبدالله (دبي) 

 انتظاراً للقرار النهائي بشأن دوري الخليج العربي، في ظل بقاء نحو 7 جولات على ختام المنافسة المحتدمة على لقب موسم 2019 - 2020، بجانب مباراة نهائي كأس رئيس الدولة التي تجمع العين والظفرة، وكذلك مسابقة دوري الدرجة الأولى، بدأت معالم الدوريات في «القارة الصفراء» في وضوح رؤيتها شيئاً فشيئاً، في ظل تراجع نسبة المخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19». 
 وعادت الحياة نسبياً إلى ملاعب شرق القارة الآسيوية، حيث شهدت نهاية الأسبوع الماضي، يومي 11 و12 أبريل، انطلاقة الموسم الكروي 2020 من خلال دوري الصين تايبيه الممتاز، وراعى اتحاد الكرة ضرورة ملء اللاعبين نماذج التصريح الصحي، والتحقق من درجات حرارة الجسم، قبل دخول إلى الملاعب، وأقيمت الجولة الأولى خلف الأبواب المغلقة، ودون حضور الجماهير التي اكتفت بمتابعة البث التلفزيوني. 
 وبعد توقف دام لشهر كامل، عادت الجماهير للاستمتاع بعودة منافسات دوري «يوكاري ليجا» في تركمانستان، حيث تعادل التين عسير، القوة المهيمنة على البطولات المحلية، مع خصمه كوبيتداج بنتيجة 1-1 على استاد عشق آباد. 
 وأعلنت رابطة الدوري الكوري الجنوبي استئناف منافسات كرة القدم للمحترفين في كوريا الجنوبية، اعتباراً من 8 مايو، وذلك بعد أكثر من شهرين على تعليق المنافسات بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وجاء قرار انطلاق البطولة بعد اجتماع ممثلي الأندية في مقر رابطة الدوري بسيؤول، حيث تقرر أن تقام المباريات دون جمهور. 
 وجرى تخفيض مباريات الدوري لكل فريق من 38 إلى 28 مباراة، علماً بأن البطولة تشهد مشاركة 12 فريقاً، وبحيث يلعب كل فريق 22 مباراة، ثم يتم تقسيم الفرق إلى المستويين الأول والثاني، ويلعب كل فريق 5 مباريات بكل مستوى لتحديد الترتيب النهائي، وتم الاتفاق على أنه إذا اضطرت الرابطة لإلغاء الدوري، فإنه سيتم تحديد البطل في حال استكمال كل فريق 22 مباراة، أما إذا لم يتم استكمال 22 مباراة لكل فريق، فإنه لن يكون هناك تتويج للبطل. 
 بدوره، أكد الاتحاد الأسترالي لكرة القدم التزامه باستكمال الدوري بأسرع وقت ممكن، معلناً مجموعة من المعايير المطلوبة من أجل تحديد موعد لعودة البطولة، وتتضمن أن سلامة وصحة اللاعبين وبقية أطراف اللعبة ستكون الأولوية، وانتهاء القيود الموضوعة من قبل الحكومات الإقليمية والفدرالية. 
 وخالف الاتحاد الهندي توجه معظم دوريات القارة، بإعلانه فوز موهون باغان بلقب الدوري، وجاء القرار بعد مصادقة مجلس إدارة الاتحاد الهندي لكرة القدم، على توصية لجنة الدوري، نتيجة انتشار فيروس كورونا، وعدم وجود تأكيد حول موعد استئناف الفعاليات الرياضية. 
 وتضمن القرار إلغاء الهبوط، وتوزيع الجوائز المالية على بقية الأندية بالتساوي، باستثناء المكافأة المالية لنادي موهون باجان، كما تقرر أيضاً اعتبار جميع بطولات الفئات العمرية والسيدات قد انتهت، بسبب انتشار فيروس كورونا، وسوف تعود هذه البطولات لتنطلق من البداية في موسم 2020-2021.