رأس الخيمة (الاتحاد)

 أكد التونسي حسين المسعدي، مهاجم التعاون السابق، إمكانية عودته مجدداً إلى دوري الدرجة الأولى إذا تلقى العرض المناسب في الفترة المقبلة، بعد زوال الظروف الحالية التي تسببت بتعليق النشاط الرياضي، على نحو دفع إدارة التعاون لعدم تمديد عقده.
وقال: «إن الأجواء التي كانت حاضرة في الفترة الماضية في صفوف التعاون، تعزز رغبته في خوض تجربة مماثلة مع نادٍ جديد».
 وخاض المسعدي 19 مباراة في الدوري وتمهيدي كأس رئيس الدولة، بمعدل 1541 دقيقة، حيث تمكن من إحراز 7 أهداف، إلى جانب دوره المؤثر في صناعة الفرص التهديفية.
 وأوضح المسعدي، أن مسؤولي نادي التعاون قاموا بجهود كبيرة في الفترة الماضية، لتهيئة الظروف المناسبة في فترة التوقف، على نحو منح اللاعبين شعوراً رائعاً بأنهم في بيئة جيدة، تراعي سلامتهم، وتساعدهم على تخطي الظروف الراهنة، مشيراً إلى أنه لم يستغرب هذا التقدير الرائع الذي يعكس القيم النبيلة والمبادئ الراسخة للنادي.
 ونفى المسعدي، وجود أي خلافات كانت السبب في عدم تمديد عقده من جانب النادي، وقال إن الظروف الحالية وراء عدم تمديد عقده، بعد توقف النشاط والمباريات بسبب فيروس كورونا.
 وأردف: «كنا ننتظر في الفترة السابقة أي قرار حول إمكانية تحديد مصير الموسم، لكن لم يتم حسم الأمور، وهو أمر طبيعي، لأن الوضع الراهن يستدعي اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الجميع من هذا الفيروس، والعمل عن بُعد من خلال التدريبات المختلفة، ونتمنى أن تعود الأمور إلى طبيعتها مع مرور الوقت».
 وحول وجود بعض العروض الجديدة في تونس، قال المسعدي: «الحقيقة لا توجد أي عروض في الوقت الحالي، وأنتظر ما يمكن أن يحدث في الفترة المقبلة».