فيينا (د ب أ)

 وافقت أندية الدوري النمساوي على فكرة «مباريات الأشباح»، ما يعني احتمالات إقامة مباريات الدوري من دون جماهير، حسبما أفادت رابطة الدوري النمساوي.
 وأشارت الرابطة إلى أن الخطة تشترط حضور 200 شخص كحد أقصى في الاستاد في كل مباراة. وأصبح القرار الآن مرهوناً بموافقة وزارة الرياضة على إمكانية إقامة المباريات طبقاً لهذه الاشتراطات.
وينقسم الـ200 شخص المسموح بهم في الاستاد إلى ثلاث مجموعات وهي: المجموعة الحمراء التي تتكون من اللاعبين والمدربين والحكام. والمجموعة البرتقالية التي تتكون من الموظفين المرتبطين بالتصوير التلفزيوني والمنظمين وبعض ممثلي وسائل الإعلام، وتستطيع هذه المجموعة دخول الاستاد أيضاً على أن تحتفظ بمسافة بينها وبين المجموعة الحمراء. والمجموعة الصفراء التي تتكون من ممثلي وسائل الإعلام الآخرين وموظفي التنظيم، ويمكنهم فقط الوجود في المدرجات.