برلين (د ب أ)

 قال مايكل ستيتش، لاعب التنس السابق، إنه وبوريس بيكر يخططان للاحتفال بالميدالية الذهبية التي حققاها في أولمبياد 1992 بفئة الزوجي، وأضاف: «بالتأكيد سيكون هناك موعد وسنحصل على وجبة سويا. أنا وبوريس مرتاحان للغاية بشأن الماضي». وكان بيكر، الفائز ببطولة ويمبلدون ثلاث مرات، وستيتش، الذي تغلب عليه في مباراة شهيرة ليتوج بلقب بطولة ويمبلدون 1991، في حالة تنافس شديدة مع بعضهما البعض أثناء مسيرتهما، ولكنهما وحدا صفوفهما بين الحين والآخر، مثل في دورة الألعاب الأولمبية ببرشلونة 1992 عندما تغلبا على الجنوب أفريقيين واين فيريرا وبيت نورفال ليتوجا بالميدالية الذهبية.
وقال ستيتش: «التقيت أنا وبوريس فقط للتدريب والمباريات في الأولمبياد. كنت أعيش في القرية الأولمبية، بينما هو كان يعيش خارجها. بعد الانتصار أردت العودة للمنزل سريعا»، وأضاف:«هل كان هذا خطأ؟ بالتأكيد. لن أقوم بفعل نفس الشيء اليوم، ولكنني اعتبرت أنني فعلت الشيء الصحيح في ذلك الوقت».