أبوظبي (وام)

 أطلقت مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي سلسلة جديدة من المحاضرات وورش العمل الافتراضية للمدربين والإداريين، لتعزيز قدرات الأجهزة الفنية ودعمها بأهم وآخر التطورات في المجال الرياضي المختص بأصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية، حسب الخطة الاستراتيجية للمؤسسة التي ترمي لرفع مستوى أداء الكادرين الفني والإداري للوصول به إلى أعلى المعدلات العالمية، ونشر الثقافة الصحيحة لدى جميع أفراد المجتمع.
وتنوعت محاور الورش الافتراضية - التي أقيمت عبر نظام الاتصال المرئي عن بُعد - حول مبادئ تعليم وتدريب السباحة الخاصة بمدربي الأولمبياد الخاص، والتي تمت بالتعاون مع منتخب الإمارات الوطني للسباحة، إضافة إلى عدد من الفعاليات الرياضية الخاصة بالأولمبياد الخاص، وشارك فيها أكثر من 40 مدرباً وإدارياً من 15 نادياً ومركزاً لأصحاب الهمم في الدولة.  وتم إطلاق مبادرة «كلنا معاً» من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، لزيادة الوعي المجتمعي حول الصحة العامة والنفسية، والرياضة عن بُعد، وغيرها من المبادرات لتوعية الرياضيين وأسرهم والمجتمع بأسره، بأهمية دعم أصحاب الهمم وتوفير أفضل الخدمات لهم.
 وتشمل الورش المقبلة عدداً من المسابقات الإلكترونية الهادفة، من خلال محتوى يسلط الضوء على اللاعبين الأبطال وإنجازاتهم، وأكد طلال الهاشمي، المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، أن البرامج مستمرة، وأنهم بدأوا تفعيل العديد منها إلكترونياً، لاستغلال هذه الفترة بشكل إيجابي لنشر المعرفة الصحيحة، وزيادة عدد المستفيدين من ورش العمل.