سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

قال محمد جمال لاعب فريق الإمارات، المعار من حتا حتى نهاية الموسم الحالي، إنه لن يعود إلى صفوف «الإعصار»، خصوصاً أن عقده مع النادي الحتاوي ينتهي الشهر الحالي، وقال إنه لن يعود إلى حتا بسبب وجود اليوناني كريستوس كونتيس مدرب الفريق الحالي، وذلك بسبب وجود خلاف في وجهات النظر بينهما، دفعت جمال للموافقة على الرحيل إلى «الصقور» بنظام الإعارة، مع زميله سبيل غازي.
 ويعتبر محمد جمال من أبرز العناصر في صفوف فريق الإمارات، بمردوده القوي في جميع المباريات التي خاضها مع الفريق، منذ انضمامه إلى صفوفه في «الانتقالات الشتوية».
 وقال محمد جمال: إنه يحمل تقديراً كبيراً لمسؤولي حتا خاصة علي البدواوي رئيس مجلس إدارة النادي رئيس شركة كرة القدم، وعلي عبدالله البدواوي المدير التنفيذي للنادي، وبقية أعضاء المجلس، على الجهود الكبيرة التي يضطلعون بها لتعزيز الاستقرار، وتوفير الأجواء التي تمهد الطريق لتحقيق النتائج الإيجابية، لكن في الوقت نفسه يجد صعوبات عدة في العودة إلى الفريق بعد انتهاء عقده الحالي، في وجود المدرب كونتيس، بعدما رفض وجوده في الفترة الماضية.
 وعلى جانب آخر، كشف جمال عن قيامه بإجراء التدريبات على الدراجة، لتعزيز جاهزيته البدنية بسبب عدم مشاركته في التدريبات عن بُعد مع اللاعبين بسبب ظروف عمله، موضحاً أنه يخوض تدريبات عدة مع مجموعة من زملاء العمل.
 وأردف: «الأمور تبدو جيدة للغاية، حيث قمت بوضع جهاز لتثبيت الدراجة، وأشعر بقوة التحدي، لدرجة أنني أسعى لإقناع أصدقائي في الأندية الأخرى، مثل الوصل وحتا والنصر، باستخدام الدراجة في التدريبات».