عبدالله القواسمة (أبوظبي)

 تصدر نادي بني ياس المشهد خلال الأسابيع والأيام الماضية، بمبادراته الاجتماعية الخلاقة، التي أثارت الإعجاب نظراً لأهميتها في هذا الوقت، الذي توقفت فيه عجلة النشاطات الرياضية، وبعدما بات دور الأندية بشكل عام يتخطى الجانب الرياضي، ليلامس الأدوار الاجتماعية والثقافية.
 وبعد توقف النشاط الرياضي، قام بني ياس بتنفيذ مبادرتين اجتماعيتين، الأولى تتمثل في الإعلان رسمياً عن تنظيم بطولة الإمارات للألعاب الإلكترونية والتحديات البدنية، بالتعاون مع «Go Gamers»، والتي تستهدف المواطنين والمقيمين، عبر مسابقات ستمتد لمدة شهر كامل، تتضمن منافسات إلكترونية وبدنية، بهدف الحفاظ على نشاط المشاركين ولياقتهم البدنية، واستثمار أوقاتهم أثناء تواجدهم في منازلهم.
 المبادرة لاقت إقبالاً كبيراً من قبل جمهور عريض، أقبل على المشاركة طوال الأيام الماضية، حيث بدأ النادي مؤخراً في الإعلان عن أسماء الفائزين بالجوائز اليومية.
المبادرة الثانية التي قام بني ياس بها، كانت الإعلان عن مبادرة التعليم عن بٌعد، والتي تستهدف طلاب المدارس في الدولة، عبر إعطائهم دروساً للتقوية عبر القناة الرسمية الخاصة بالنادي على اليوتيوب، إذ بدأ خيرة من المعلمين اعتباراً من ليلة أمس الأول، في تقديم هذه الدروس اليومية، ومن الصف السابع وحتى الثاني عشر، لمواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء واللغة الإنجليزية، ولمدة ثلاثة أسابيع.
اللافت في مبادرات بني ياس الاجتماعية، أنها تخطت دور التوعية المعمول به حالياً، والخاص بالإجراءات الاحترازية المتبعة لمنع انتشار وباء كورونا، لتمتد وتشمل مبادرات أخرى استهدفت كافة فئات المجتمع، عبر منافسات حية تفاعلية، شملت الجانب العلمي الأكاديمي للطلاب في شتى أنحاء الدولة، وكذلك الجوانب الرياضية التنافسية والترفيهية، وهو ما يجعل النادي يتصدر المشهد في الوقت الحالي.