دبي (الاتحاد)

واصل لاعبو منتخباتنا الوطنية للسباحة تدريباتهم اليومية عن بُعد، تحت قيادة الجهاز الفني للمنتخب، المكون من علي دياب وأحمد الغيطاني، بإشراف جمعة البلوشي رئيس لجنة المنتخبات نائب رئيس الاتحاد، حيث يسعى الاتحاد من خلال هذه المتابعة، إلى مساعدة الأندية في الحفاظ على تدريبات السباحين، بمجموعة من تدريبات اللياقة خلال فترة «التباعد» الاجتماعي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
 وقال نائب رئيس الاتحاد جمعة البلوشي: «حرص اتحاد السباحة مع بداية أزمة كورونا وإيقاف التدريبات والتجمعات، على توفير الأجهزة والمعدات للاعبي المنتخب، من أجل استخدامها في تدريباتهم اليومية، وذلك تحت قيادة الجهاز الفني للمنتخب، وأظهر السباحون التزاماً كبيراً بالتدريبات، خاصة أن الهدف الأساسي حالياً هو الحفاظ على لياقة السباحين بقدر المستطاع، وعدم خسارة ما وصلوا إليه من تطور خلال الفترة الماضية».
 وأضاف: اتحاد السباحة يتابع باستمرار تدريبات المنتخب، وكان هذا هو الهدف الأول مع بداية الأزمة، وهو التكفل بشراء أجهزة ومعدات لسباحي المنتخب، من أجل الاعتماد عليها أثناء التواجد في التباعد الاجتماعي، مشيراً إلى أن التدريبات انتظم فيها سباحا منتخبنا مبارك آل بشر ومحمد الغافري.