عبدالله القواسمة (أبوظبي)

 مسيرة تاريخية حققها الألماني وينفريد شايفر، المدير الفني الحالي لبني ياس مع كرة القدم، امتدت أكثر من ثلاثة عقود، كان فيها أحد الأسماء المؤثرة التي صنعت مجداً، تخطى حدود بلاده ألمانيا إلى شتى قارات العالم.  وقاد شايفر بني ياس في 28 مباراة الموسم الحالي في كافة البطولات، فيما بلغ مجموع المباريات التي قادها الثعلب الألماني طوال مسيرته التي امتدت 34 عاماً، 887 مباراة رسمية، قبل أن يحرمه التوقف الاضطراري للموسم الحالي من الوصول إلى المباراة رقم 888.
 وتظل قيادة شايفر لنادي كارلسروه الألماني، وعلى مدار 12 عاماً، إحدى أهم المحطات المهمة لشايفر، الذي تخطى عامه الـ 70 في شهر يناير الماضي، إذ تبلغ عدد المباريات التي أشرف فيها على هذا الفريق الألماني 489 مباراة، أي أكثر من نصف عدد المباريات التي خاضها طوال مسيرته التدريبية.
 وبلغ مجموع الانتصارات التي حققها شايفر طوال مسيرته التدريبية 376 انتصاراً، مقابل 239 تعادلاً، و272 هزيمة، حيث تبلغ نسبة الفوز 42.4%، علماً أن نسبة الفوز الأعلى خلال مسيرته جاءت مع العين الذي قاده لمدة عامين وبلغت 60%، وأما مع بني ياس فبلغت نسبة الفوز 34%، إذ انتصر في 10 مباريات، وتعادل في 7، وخسر 11.
 ورغم أن عقد شايفر مع بني ياس ينتهي مع نهاية شهر يونيو القادم، إلا أنه يعكف على وضع خطط خاصة للموسم المقبل، في انتظار مصير الموسم الحالي، حيث إن كافة التصريحات التي كان وما يزال يطلقها يحرص على الإشارة إلى أهمية المشروع الشاب الذي يقوم به بني ياس، حيث عرف عن شايفر الجرأة في الاعتماد على اللاعبين الصغار في السن، وهذا ظهر جلياً خلال قيادته لـ «السماوي» الموسم الحالي.