الأحد 5 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الإمارات تقود سوق الاكتتابات العامة في 2023

الإمارات تقود سوق الاكتتابات العامة في 2023
24 يناير 2023 01:45

حسام عبدالنبي (دبي) 

توقع متحدثون ومشاركون في قمّة الاكتتابات العامة الأولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي بدأت أعمالها في دبي أمس، أن تقود أسواق الإمارات والسعودية، سوق الاكتتابات العامة في المنطقة خلال العام الحالي، بعد الزخم الكبير في نشاط الاكتتابات في 2022، محددين مجموعة من العناصر التي تدعم ذلك، وأهمها المبادرات الاقتصادية والتشريعات الجديدة الخاصة بالشركات العائلية وصناديق الاستثمار، إلى جانب تحسن أداء العديد من القطاعات الاقتصادية، لاسيما القطاع العقاري.
 
 كثافة الاكتتابات
وقال هلال المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تشهد وتيرة من الابتكار خلال الفترة الحالية، مع فرص وفيرة، لاسيما في أسواق رأس المال، مما يزيد من كثافة الاكتتابات العامة الأولية، خصوصاً في دولة الإمارات، كاشفاً عن خطط تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة، تماشياً مع أجندة دبي الاقتصادية D33 والتي تحدد خريطة طريق وأهداف الإمارة للسنوات العشر القادمة، حيث تحدد المشاريع الجديدة التي تعتبر جزءاً من خطة دبي، 400 شركة تتمتع بإمكانية هائلة، لدعم قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتهم على تطوير علامة تجارية عالمية.

 وصول أفضل
من جهته، كشف حامد علي، الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي و«ناسداك دبي»، عن وجود مناقشات في الوقت الحالي مع عدد من الشركات المدرجة في أسواق إقليمية ودولية أخرى؛ بهدف إدراجها بشكل مستقل أو إدراج مزدوج في سوق دبي المالي، وفقاً لرغبة الشركات، مؤكداً، في تصريحات صحفية على هامش قمة الاكتتابات العامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي بدأت أعمالها في دبي أمس، أن الإدراج في سوق دبي المالي يتيح للشركات وصولاً أفضل لمستثمرين عالميين، حيث إن تنوع محفظة الشركات في السوق وتنوع اقتصاد دبي، يفتح فرصاً قوية للشركات للوصول إلى الأسواق وتمويل عمليات نموها.
وأعرب علي عن تطلعه إلى إدراج شركات من قطاعات مختلفة في السوق بالشكل الذي يعكس تنوع اقتصاد دبي، مشيراً إلى أن تعامل حكومة دبي بشكل مثالي مع جائحة «كورونا»، حفز الشركات على تحسين ممارسات الحوكمة والشفافية الخاصة بها، وتعزيز زخم النشاط والنمو، خاصة في ظل تسارع عملية التحول الرقمي، داعياً إلى الاستفادة من هذا الزخم والتكامل الحاصل في المنطقة في دفع أسواق المال، ومنبهاً في الوقت ذاته إلى أنه ستكون هناك انتقائية في عمليات الطرح.

الشركات العائلية

قال حامد علي، إن التشريعات الأخيرة التي تم تعديلها مثل إلغاء الحد الأدنى المطلوب للنسبة التي يتم طرحها للاكتتاب العام، كان لها تأثير كبير في تحفيز الكثير من الشركات الخاصة والعائلية على التفكير في الإدراج بسوق دبي المالي، لافتاً إلى أن البنية التحتية المتوافرة في سوق دبي المالي تسمح بإدراج المزيد من الصناديق الاستثمارية في السوق ولن يكون لنا أي توجه عكس ذلك لأن هذه الصناديق تعزز السوق من حيث تنوع المنتجات.
وبدوره، توقع صلاح شما، رئيس قطاع استثمارات الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى شركة «فرانكلين تمبلتون للاستثمار»، أن تقود أسواق السعودية والإمارات الاكتتابات في المنطقة، وسط محفزات كبيرة في السوق، مشيراً إلى أن سوق الاكتتابات في دبي في عام 2022 شهد زخماً كبيراً، ويتوقع أن يستمر هذا الزخم في العام الحالي، مع جذب كبار المستثمرين، بالإضافة إلى إدراج الشركات التي تعطي إمكانية الاستثمار في قطاعات غير حكومية، وتحقق معدلات نمو جيدة، مثل التجزئة واللوجستي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©