الثلاثاء 31 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

قطاع التأمين في الإمارات يسرع وتيرة التحول الرقمي

قطاع التأمين في الإمارات يسرع وتيرة التحول الرقمي
23 يناير 2023 01:41

يوسف العربي (أبوظبي)

يشهد قطاع التأمين في دولة الإمارات تغيرات متسارعة على صعيد التحول الرقمي، مستفيداً من ارتفاع مستويات إنفاق الشركات على الحلول التكنولوجية وتبني التقنيات الجديدة التي أسهمت في تغيير ملامح القطاع خلال العاميين الماضيين، بحسب خبراء ومسؤولين بالقطاع.
وقال هؤلاء إنه خلال الفترة الماضية تحولت العديد من الأدوات الرقمية المستقبلية إلى ضروريات لا غنى عنها في شركات التأمين بما أسهم في زيادة سرعة الإنجاز ورفع مفاهيم الدقة والكفاءة في سير العمليات في مجالات التأمين الرئيسية المتمثلة في «السيارات – الصحي – الهندسي – البحري». 
وأوضحوا أن تكنولوجيا التأمين استطاعت أتمتة عمليات الاكتتاب وتسوية المطالبات على حد سواء كما ساهمت تقنيات تحليل البيانات في تحسين المبيعات ودعم اتخاذ القرار داخل الشركات، متوقعين زيادة وتيرة توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي خلال المرحلة المقبلة لاسيما في قطاع التأمين الصحي للحد من عمليات إساءة استخدام الوثائق.  وأشار هؤلاء إلى أنه مع مواصلة دولة الإمارات جهودها لتصبح من أكثر الدول ذكاءً في العالم، فإن تصور التقنيات الجديدة وتكاملها عبر القطاعات، بما في ذلك التأمين، سيكون السمة الغالبة خلال الفترات المقبلة.  ووفق مؤسسة «جارتينر» للبيانات وصل الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات ضمن قطاع التأمين إلى 210 مليارات دولار متوقعة نمو الإنفاق طويل الأجل بمعدل نمو سنوي مركب قدره 6.4% إلى 271 مليار دولار في عام 2025، مدفوعًا بنمو خدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 7.9% و11.2% على التوالي.

طفرة رقمية 
أكد محمد مظهر حمادة، نائب رئيس اللجنة الفنية العليا بجمعية الإمارات للتأمين، مدير عام شركة العين الأهلية للتأمين، لـ«الاتحاد» أن التكنولوجيا باتت مساهماً رئيساً في رفع كفاءة الاكتتاب والمبيعات بشركات التأمين، موضحاً أن عملية التحول الرقمي في الشركات العاملة بالقطاع شهدت طفرة غير مسبوقة خلال الفترة الماضية.
وأشار حمادة إلى شركة العين الأهلية للتأمين توفر العديد من الخدمات الرقمية على صعيد الاكتتاب وتسوية المطالبات كما أن لديها خطة لاستكمال التحول الرقمي لجميع خدماتها بنهاية 2023، موضحاً أنه على مستوى التأمين الصحي يوجد تنسيق كبير لربط الملف الصحي الموحد «رعايتي» مع جميع الجهات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن وجود ملف رقمي وطني موحد للمريض داخل الدولة يصب في صالح العميل، كما سيقلص نسبة إساءة استخدام التأمين بنسبة 50%.

إدارة المطالبات 
 ومن جانبه قال بسام جلميران، مدير عام شركة الوثبة الوطنية للتأمين، إن شركات التأمين تحرص على توظيف التكنولوجيا للتواصل مع عملائها من خلال مواقعها الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية التي تمنح العملاء فرصة الاتصال بالشركة في أي وقت ومن أي مكان والحصول على وثائقهم من دون عناء زيارة المكاتب أو الخروج من المنازل للحصول على التأمين.
 ولفت إلى أن شركة الوثبة تتيح لعملائها عملية الاكتتاب الإلكتروني للوثائق كما تتيح القدرة على الدفع الإلكتروني بكل يسر مع إمكانية السداد على أقساط ميسرة ولفترات طويلة كما يتم منح العملاء ميزة الحصول على نقاط عند شرائهم التأمين من الشركة، وللأهل والمعارف للتسجيل من خلال تطبيق الهاتف للشركة وهو الأمر الذي يعكس آلية توظيف التكنولوجيا في عمليات البيع وإدارة برامج الولاء. 
 ونوه إلى أنه من خلال تكنولوجيا التأمين يتم توفير خدمة الإبلاغ عن الحوادث عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية بحيث لا يتحمل العميل مشقة الذهاب إلى شركة التأمين بل يقوم بفتح التطبيق والدخول على وثيقته وتسجيل الحادث وتصوير المستندات اللازمة وبذلك يتم فتح تقرير الحادث وتقوم إدارة المطالبات بمتابعة الأمر من دون الحاجة للعميل ببذل أي جهد.
وأشار تقرير «إنشورتك وورلد» إلى أن 67% من شركات التأمين في دولة الإمارات تتطلع للتعاون مع شركات التأمين المتخصصة في تكنولوجيا التأمين خلال العام 2020. 
وساهمت جائحة كوفيد- 19 في تسريع وتيرة التحول الرقمي في قطاع التأمين الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالتزامن مع صعود الشركات المتخصصة في تكنولوجيا التأمين، وتعاونها بشكل متزايد مع الشركات الرائدة في هذا القطاع، لاسيما في ما يتعلق بابتكارات خدمة العملاء.

وثائق رقمية
قال عمر الأمين، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أورينت للتأمين»، إن شركات التأمين ركزت خلال السنوات القليلة الماضية على توظيف التكنولوجيا لأتمتة عمليات الاكتتاب وتسوية المطالبات والترويج للوثائق عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن توظيف التكنولوجيا ساهم في خفض تكاليف العمالة والنفقات الثقيلة بنسبة 35% ما انسحب إيجاباً على حملة الوثائق من ناحية الأسعار وجودة الخدمات.
ولفت إلى أن شركة أورينت تصدر يومياً نحو 1200 وثيقة تأمين طبي رقمية وهي تعادل إنتاجية 60 موظفاً.
وأوضح أن المستقبل يحمل معه الكثير من التغييرات بالنسبة لشركات التأمين في مجال الرقمنة حيث إن السيارات ذاتية القيادة والتكنولوجيا المرتبطة بها ستقلل التعرض للحوادث مما سيؤدي لانخفاض أقساط التأمين بنسبة تصل إلى 90%، كما أن تقنيات الـ«تلي ماتكس» لتتبع السيارات عن طريق الأقمار الصناعية تجعل من الصعب سرقة السيارات وترحيلها من بلد إلى آخر.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©