الثلاثاء 31 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الرئيس التنفيذي لشركة تاليس لـ«الاتحاد»: الإمارات ترسخ مكانتها عاصمة عالمية للصناعات المستقبلية

الرئيس التنفيذي لشركة تاليس لـ«الاتحاد»: الإمارات ترسخ مكانتها عاصمة عالمية للصناعات المستقبلية
23 يناير 2023 01:40

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكد برنارد رو، الرئيس التنفيذي لشركة تاليس في دولة الإمارات، أن التقدم المتسارع في وتيرة التحول نحو الاقتصاد المعرفي والتوسع في الاستثمار بالتقنيات الرقمية وتعميق الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، تسهم في ترسيخ مكانة الدولة عاصمة عالمية للصناعات المستقبلية، مشيراً إلى ريادة الإمارات في توظيف التكنولوجيا النظيفة لتحقيق الحياد الكربوني.
وأوضح رو، في حوار مع «الاتحاد»، أن الاقتصاد الرقمي في دولة الإمارات يوفر فرصاً واعدة للنمو، وأن رؤية «نحن الإمارات 2031» تعزز مكانة الدولة شريكاً عالمياً ومركزاً اقتصادياً مؤثراً للعقد المقبل، من خلال التركيز على الاستثمارات والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، لافتاً إلى أنه وتناغماً مع هذه الرؤية تعمل الشركة على دعم جهود تبني التكنولوجيا المستدامة، وتمهيد الطريق أمام المواهب الشابة نحو فرص عمل بالمجالات التقنية، مشيراً إلى أن تاليس تستهدف جعل الإمارات مصدراً رئيسياً لرادارات الجيل الجديد ذات الإمكانيات العالية في جميع أنحاء العالم.

تاليس الإمارات
وأشار رو إلى أن مشروعات تاليس في دولة الإمارات التي تغطي قطاعات الطيران والفضاء والنقل والهوية الرقمية والدفاع والأمن، تشهد منذ نحو 45 عاماً، نمواً متواصلاً، بفضل نهج الشراكات المتميز بين القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات والذي أتاح لتاليس مشاركة دولة الإمارات طموحها لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ورعاية المواهب المحلية، من خلال ثلاثة محاور رئيسية هي: الصناعة والابتكار والتعليم. 
وأوضح رئيس تاليس في دولة الإمارات، أنه وفي إطار الدور الذي نلعبه في القطاعين العام والخاص، عملت تاليس على ترسيخ وتعزيز تواجدها محلياً من خلال المشروعات المشتركة والشراكات، بما في ذلك الشراكة مع حكومة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن الشراكات المحلية ساهمت في توسيع نطاق أعمال الشركة وتلبية احتياجات العملاء المتزايدة مع دعم تطوير المواهب المحلية وصقلها من خلال برامج التدريب الأكاديمي.
وأشار إلى أنه عبر هذه المسيرة الحافلة زاد عدد أعضاء فريق تاليس في دولة الإمارات ليصل إلى 500 موظف ماهر ومتخصص في مجال التكنولوجيا، لافتاً إلى أن تاليس تركز على الاستثمار في الابتكارات الرقمية والتكنولوجيا العميقة بما في ذلك الذكاء الاصطناعي (AI) والحوسبة الكمية والأمن السيبراني والبيانات الضخمة لبناء مستقبل، يحقق القوة الاقتصادية للدولة.

الجيل الجديد من الرادارات
وفي ما يتعلق برؤية وأهداف «تاليس إمارات للتكنولوجيا» الشركة المحلية المملوكة بالكامل لتاليس في الإمارات العربية المتحدة، أوضح رو أن «تاليس إمارات للتكنولوجيا» (TET)، تعد جزءاً رئيسياً من برنامج التوازن الاقتصادي (توازن) في دولة الإمارات، وتتمثل مهمة الشركة، على نطاق واسع، في تحقيق قيمة للنظام البيئي الصناعي الإماراتي وبالتالي التأثير إيجاباً على الاقتصاد، مشيراً إلى خطط إطلاق «مركز التمّيز للرادارات» لجعل الإمارات العربية المتحدة مصدراً رئيسياً لرادارات الجيل الجديد ذات الإمكانات العالية في جميع أنحاء العالم. وأضاف رئيس تاليس في الإمارات، إلى أن من أبرز المشروعات الحديثة للشركة في مجال الطيران، مشروع تجديد أنظمة إدارة الحركة الجوية في مطار دبي عام 2022، وتزويد شريكنا في المطار بنظام Top Sky، وهو حل لمراقبة الحركة الجوية ما يعزز سلامة خدمات الملاحة الجوية وقدرتها وكفاءتها من خلال توفير الوصول إلى معلومات دقيقة للرحلة الجوية في الزمن الحقيقي، بالإضافة إلى تجديد طيران الإمارات خلال هذا العام شراكتها مع تاليس وما تبع ذلك من استخدام حل AVANT Up وهو الجيل التالي من أنظمة الترفيه خلال الرحلة. وسيتم تطبيق هذا النظام على جميع طائرات أسطول طيران الإمارات الجديد من طائرات إيرباص A350، والذي سيبدأ أولى رحلاته عام 2024.
أما عن مشروعات الشركة في قطاع الفضاء بدولة الإمارات فأشار رو إلى تصميم تاليس أنظمة السواتل المزدوجة Y1A وY1B لشركة الياه للاتصالات الفضائية t والتي تم تطويرها من خلال شراكة محددة، حيث كانت تاليس ألينيا سبيس مسؤولة عن التجهيز، كما زودت تاليس شركة الياه للاتصالات الفضائية بحلول أرضية متقدمة بما في ذلك نظام إدارة الشبكة وأجهزة مودم عالية الأمان.
وفي قطاع النقل كشف رو عن توقيع تاليس مذكرة تفاهم مع شركة الاتحاد للقطارات لتزويدها بتقنيات مراقبة السكك الحديدية والمحطات الذكية وتقنيات بيع التذاكر، مؤكداً حرص الشركة على المساهمة في تعزيز البنية التحتية على نطاق واسع من خلال تفعيل التقنيات الذكية والمستدامة التي توفر الوقت والمال ولها تأثير أقل على البيئة وذلك لحماية مستقبل الأجيال القادمة.

الاقتصاد الرقمي
أكد رو أن القطاع الرقمي في دولة الإمارات يزخر بفرص واعدة للنمو، الأمر الذي دفع تاليس إلى التوسع في بناء شراكات للاستفادة من هذه الفرص، من أبرزها توقيع اتفاقية مع مركز دبي للأمن الإلكتروني لافتتاح مجمع دبي لابتكارات الأمن الإلكتروني وكان هذا المجمع من صميم جهود تاليس في تطوير قوة عاملة سيبرانية متقدمة ومتخصصة في الإمارات، تعكس الابتكار وتدعم النمو الاقتصادي الرقمي وتساهم في تطوير تقنيات جديدة. 

المواهب الشابة
وفي ما يتعلق بالتزام «تاليس إمارات للتكنولوجيا» بتطوير رأس المال البشري في دولة الإمارات، أكد رو، التزام تاليس بمواءمة جهودها مع خطط التنمية الوطنية للدولة والتأكد من أن المواهب المحلية تقود التقدم المحرز، حيث تؤمن تاليس بأن تطوير المواهب أمر أساسي لمواكبة التغييرات الاقتصادية والتكنولوجية والبيئية المستمرة ومن أجل دعم دولة الإمارات في هذا الصدد، تمهد تاليس إمارات للتكنولوجيا الطريق أمام المواهب الشابة نحو فرص عمل بالمجالات التقنية أو العلمية أو المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حيث تنمو هذه المواهب وتتطور في نفس اتجاه مجالاتهم العملية. 
علاوة على ذلك، تؤمن كل من «تاليس إمارات للتكنولوجيا» وتاليس بشكل أكثر شمولية بتحسين مهارات الشباب والمجتمعات المحلية وتمكينهم من أجل دعم المجتمع بطريقة مستدامة.
وأضاف رو: «يتجلى ذلك في أوضح صوره من خلال توقيعنا على مذكرة تفاهم مع جامعة الإمارات العربية المتحدة في عام 2022 لتطوير برامج تعليمية في مجالات الابتكار والتحول الرقمي والتحول نحو التصنيع. 
وسينتج عن تعاوننا برامج تدريبية مهنية وأكاديمية على مستوى عالٍ من التخصص، ومنح دراسية، وأنشطة بحثية مشتركة، وتدريبات داخلية، وبرامج للخريجين، وبرامج لتوظيف الإماراتيين تهدف إلى تعزيز مهارات المواهب المحلية وقابليتها للتوظيف».

الإمارات مركز الصناعات المستقبلية
وأكد رو أن جميع هذه المنتجات والمشروعات والحلول التي تتبناها دولة الإمارات، تلعب دوراً مهماً في دعم استراتيجية التحول الصناعي، معتبراً أن استراتيجية تشجيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص وزيادة استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، تأتي ضمن جملة أهداف من شأنها تعزيز مكانة البلاد كعاصمة عالمية للصناعات المستقبلية.

التكنولوجيا والحياد الكربوني
وفي ما يتعلق بالدور الذي ستلعبه التكنولوجيا الحديثة في دعم جهود الدول للوصول إلى الحياد الكربوني، أكد رو أن التكنولوجيا النظيفة ستلعب دوراً هائلاً في تحقيق حياد الكربون، منوهاً بالاستثمارات الضخمة لدولة الإمارات في هذه التكنولوجيا ضمن مبادرتها الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 لتصبح دولة رائدة عالمياً في هذا المجال، وهو ما يؤكد رؤية قيادة دولة الإمارات أن أي هدف يتضمن انبعاثات صفرية أصبح ضرورة وليس ترفاً لا سيما عندما نلاحظ التغييرات التي تحدث لعالمنا الطبيعي.

كوب 28
وفي ما يتعلق باستضافة دولة الإمارات مؤتمر المناخ COP28، فقد أوضح أنها تجسد أحد أبرز أهداف دولة الإمارات لتطوير اقتصادها من خلال الاستثمار في الحلول المناخية الذكية، مؤكداً أن الدولة تسير على المسار الصحيح، بعد أن ضخت بالفعل أموالاً وموارد هائلة في محطات تحويل النفايات إلى طاقة، والبنية التحتية لحجز الكربون وتخزينه، ومحطات تحلية مياه البحر بالتناضح العكسي، وأنظمة معالجة مياه الصرف الصحي، وغيرها. مثل هذه الخطوات الحثيثة مهمة للغاية. 

اقتصاد المعرفة
قال رئس تاليس في الإمارات إن الدولة  تنتقل بسرعة إلى اقتصاد المعرفة الذي يشجع الابتكار والبحث والتطوير المتقدم، لافتاً إلى أن الشركات التي تنمو محلياً، والشراكات مع الجامعات والمدارس المحلية والعالمية مثل جامعة السوربون في أبوظبي وجامعة خليفة في أبوظبي وجامعة طيران الإمارات وجامعة الإمارات العربية المتحدة، تعد أمراً أساسياً في هذا التحول، وكذلك رواد الأعمال الذين يقدمون التحول الإيجابي الضروري لتسريع أي قطاع أو حتى الاقتصاد ككل. 

الابتكار والتعليم
وتابع رو: «كما أننا نتفق أيضاً مع رؤية دولة الإمارات الرامية إلى تطوير النظام البيئي للابتكار والتعليم في الدولة، وذلك من خلال توقيع مذكرة تفاهم بين «تاليس إمارات للتكنولوجيا» وبرنامج Hub71 الذي يُعد المنظومة العالمية لشركات التكنولوجيا في أبوظبي. 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©