السبت 3 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

160 ألف زائر من 160 دولة يشاركون في «أديبك 2022»

مشاركون في «أديبك 2022» (تصوير: وليد أبو حمزة)
4 نوفمبر 2022 01:04

سيد الحجار وميثة المرزوقي (أبوظبي)

اختتمت، أمس، فعاليات النسخة الثامنة والثلاثين من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2022»، بحضور قياسي بلغ 160.5 ألف من الخبراء والمتخصص بقطاع الطاقة، من أكثر من 160 دولة، وسط توافق على ضرورة التعاون لتحقيق أمن الطاقة، والوصول إليها، واستدامتها، في ظل حاجة العالم للمزيد من الطاقة بأقل انبعاثات.
وأكد مشاركون في المعرض لـ«الاتحاد»، أهمية استمرار الاستثمار في قطاع النفط والغاز، بجانب الاستثمار في مصادر الطاقة النظيفة المستقبلية، في ظل حاجة العالم إلى كل الحلول المتاحة لضمان أمن الطاقة، مؤكدين ضرورة ضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع الطاقة لتلبية الطلب المتنامي، وتنويع المصادر وخفض الانبعاثات الكربونية.
وشارك في «أديبك» نحو 54 من أبرز شركات النفط الوطنية والعالمية وشركات الطاقة المتكاملة، إلى جانب 2200 شركة عارضة.
وخلال المعرض، تم توقيع شراكة استراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية لاستثمار 100 مليار دولار في تنفيذ مشروعات للطاقة النظيفة تبلغ طاقتها الإنتاجية 100 جيجاواط في كل من دولة الإمارات والولايات المتحدة ومختلف أنحاء العالم بحلول عام 2035؛ وذلك بهدف تعزيز أمن الطاقة، ونشر تطبيقات التكنولوجيا النظيفة، ودعم العمل المناخي.
ووقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» اتفاقيات مع 25 شركة من المحتمل أن تصل قيمتها إلى 35 مليار درهم لتحفيز الاستثمار في التصنيع المحلي لمنتجات أساسية، وذلك لدعم التنويع الصناعي والبنية التحتية الصناعية في دولة الإمارات.
وأكد منصور الصايغ المدير العام لشركة «إم آند كو»، أن الدورة الحالية من «أديبك» تكتسب أهمية خاصة، حيث يتم تنظيمها وسط تركيز عالمي على ضمان أمن الطاقة وتحقيق أهداف المناخ، مشيراً إلى أهمية المعرض في تأكيد الدور الريادي للإمارات بقطاع الطاقة العالمي، ودعمها للجهود العالمية بشأن خفض الانبعاثات الكربونية.
وأوضح أن «أديبك 2022» شهد الكشف عن شراكات وصفقات مهمة بقطاع الطاقة، ما سيكون له دور مهم في تحقيق أمن الطاقة، موضحا أن «إم آند كو» بدأت أعمالها منذ عام 2019 تعد وكيلاً لأكثر من 10 شركات عالمية، في ظل اهتمام كثير من الشركات للعمل بالإمارات والمنطقة.
وقال هاني التنير، الرئيس التجاري لمجموعة المسعود، إن المجموعة تشارك في «أديبك» للمرة الثالثة والعشرين على التوالي، ما يؤكد أهمية المعرض بالقطاع، لافتاً إلى أن دورة العام الحالي تكتسب أهمية خاصة في ظل التركيز العالمي على مواجهة تحديات الطاقة، والتوسع في استخدام الحلول المستدامة بقطاع الطاقة.
وأشار إلى أهمية تحقيق التوازن بين الاستثمار في قطاع النفط والغاز، والطاقة المستدامة، وهو ما تسير عليه «المسعود»، من خلال تطوير حلول متطورة في قطاع الهيدروجين والطاقة النظيفة، وفي الوقت ذاته الاستمرار في تطوير الآلات والمعدات المتطورة بقطاع النفط والغاز.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©