الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الإمارات الوجهة السياحية الأولى لسكانها

الإمارات الوجهة السياحية الأولى لسكانها
12 سبتمبر 2022 01:38

رشا طبيله (أبوظبي)

الثقة فيما تقدمه من خدمات وتوافر مقومات الجذب وعلى رأسها الأمن والأمان، وتوافر المواقع السياحية والترفيهية الفريدة، والمتاحف العالمية، والمعارض والفعاليات والأحداث الدولية، تجعل الإمارات وجهة سياحية أولى لسكانها، وخيار رئيس للسياح من مختلف بقاع العالم.
فنحو ربع عدد السياح والزوار في فنادق الإمارات العام الماضي، من سكانها، نظرا لحرص توفر لهم جميع المقومات السياحية المتنوعة من مرافق ترفيهية عالمية ومحلية، وحدائق متنوعة، وفعاليات، ومتاحف، ومراكز تسوق على مستوى عال، ونشاطات سياحية متنوعة برية وبحرية وجوية من خلال توفر الشواطئ المختلفة والرحلات الصحراوية والنشاطات الجوية.
وبحسب عاملين وخبراء في القطاع، فإن الإمارات شهدت انتعاشاً سياحياً قوياً سببه الرئيس السياحة الداخلية، فالفعاليات والمواقع السياحية المتنوعة الثقافية والترفيهية ومواقع سياحة المغامرات والسياحة البحرية والصحراوية والجبلية قدمت الكثير من الخيارات لسكان الدولة الفرصة لتغيير الروتين وقضاء وقت ممتع خلال العطل الرسمية كعطل نهاية الأسبوع.
وارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في دولة الإمارات خلال عام 2021 إلى 19.23 مليون نزيل، مقارنة مع 14.88 مليون نزيل في 2020، بنمو 29.3%، وفقاً لبيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، التي أظهرت عودة الانتعاش لمؤشرات الأداء الرئيسية للقطاع الفندقي في الدولة، وزادت السياحة الداخلية 19.3% لتشكل نحو 23.7% من إجمالي أعداد نزلاء الفنادق خلال العام الماضي، بما يعادل 4.57 مليون نزيل.

برامج سياحية متنوعة
يقول صلاح الكعبي المدير التنفيذي لـ «بافاريا للعطلات»،  «القيادة الرشيدة أولت البنية الاساسية السياحية جل اهتمامها من أجل توفير مقومات جذب يستفيد منها كل ما يقيم على هذه الأرض الطيبة».
ويضيف: «تتوفر جميع البرامج السياحية التي تناسب جميع الأذواق من عائلات وأطفال حيث نتمتع ببيئة سياحية قوية وبرامج سياحية متنوعة».
ويؤكد الكعبي «نعيش مرحلة ازدهار سياحي كبير بدعم توجيهات القيادة الرشيدة والرعاية الفئقة لهذا القطاع الذي تراه رافد مهم في الاقتصاد الوطني».
ويضيف: «نحن كشركات سفر شهود على إشادة زوار وضيوف الإمارات وشركات السياحة التي نتعامل معها في الخارج  بوجهاتنا السياحية المتميزة  وتوافر جميع المقومات السياحية التي تناسب جميع أشهر السنة».
ويقول «نعيش لحظة ذهبية في القطاع السياحي نظرا لتمتع الإمارات بسمعة عالمية متميزة في السياحة».
ويؤكد «ثقة سكان الإمارات والسياح من الخارج بالمنتج السياحي الإماراتي وتوفر عنصر الأمن والأمان ، الذي يعد ركيزة أساسية للسياحة، إضافة إلى المقومات السياحية الفريدة يجعلها وجهة مثالية ورئيسية للسياح المحليين والدوليين من مختلف بقاع الأرض».

وجهة مفضلة
ويقول سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس بريمير للسفر «تتميز الإمارات بمقومات تجعلها الوجهة السياحية المفضلة محليا ودوليا حيث تتمتع بتوافر الأمن والأمان والاستقرار والانفتاح الاقتصادي الكبير وعوامل متميزة تجعلها الوجهة المفضلة للسكن والسياحة».
ويضيف «الإمارات مثال يحتذى به عالميا في سياستها الحكيمة وتميزها الاقتصادي والسياحي واستثماراتها الاقتصادية والسياحية وسهولة العبور والوصول إليها من خلال منظومة النقل الجوي المتقدمة، ما جعلها تتبوأ مراكز متميزة في مختلف القطاعات وعلى رأسها السياحة».

حملة أجمل شتاء
استطاعت الإمارات أن تكون الوجهة الأولى لسكانها من خلال مبادراتها ومنتجاتها السياحية والتي جعلتها تجمع جميع التجارب السياحية في مكان واحد وعلى أرضها.
خلال العامين 2020 و2021 تم إطلاق حملة أجمل شتاء حيث روجت الحملة لوجهات وتجارب سياحية وطبيعية وترفيهية على امتداد الإمارات السبع، وحققت نتائج اقتصادية نوعية للسياحة الداخلية رفعت إيرادات المنشآت الفندقية، ونجحت في تأكيد الموقع السياحي المتقدم الذي تحتله دولة الإمارات على قائمة الوجهات السياحية الأكثر طلباً على مستوى العالم، مسلطةً الضوء على جمال روح أهل الإمارات وقيمها الإنسانية الأصيلة والمضيافة تجاه الآخرين.
 وشكلت حملة أجمل شتاء في العالم  دعوة مفتوحة للجميع من سكان الدولة وزوارها لالتقاط أجمل تجاربهم ومغامراتهم ولحظاتهم الممتعة في مختلف أرجاء الإمارات وفي كافة أنشطتها ومشاركتها عبر المنصات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري ونشر المحتوى الملهم من الصور ومقاطع الفيديو التي تبرز أجمل ما في الدولة من تجارب سياحية وترفيهية وفعاليات ثقافية ومغامرات ممتعة في بيئة سياحية عالمية آمنة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©