الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

المشاريع الجديدة تنعش عقود الإنشاءات في أبوظبي

المشاريع الجديدة تنعش عقود الإنشاءات في أبوظبي
10 يوليو 2022 00:07

سيد الحجار (أبوظبي)

زادت وتيرة ترسية عقود الإنشاءات بالقطاع العقاري في أبوظبي خلال الأشهر الأخيرة، مع توالي الكشف عن مشاريع جديدة، والتزام شركات التطوير بتنفيذ المشاريع وفق الخطط الزمنية المحددة.
وكشفت شركة الدار العقارية مؤخراً عن منح 16 عقداً تغطي مشاريع البنية التحتية والمشاريع السكنية والتجارية ومتعددة الاستخدامات في أبوظبي، والتي تمت ترسيتها على 14 شركة مقاولات تتخذ من الإمارات مقراً لها، موضحة أن قيمة العقود الممنوحة عبر المشاريع التطويرية لـ«الدار» بلغت أكثر من 8.5 مليار درهم خلال 2021.
وارتفعت قيمة العقود المبرمة في قطاع العقارات بالإمارات بنسبة %33 لتصل إلى نحو 22.02 مليار درهم خلال الربع الأول من عام 2022، مقابل 16.51 مليار درهم خلال الفترة المقابلة من عام 2021، لتستحوذ عقود العقارات على أكثر من نصف قيمة عقود المقاولات المبرمة بالدولة، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، والتي بلغت 43.3 مليار درهم.
ووفق بيانات شبكة «بي إن سي نتورك» المتخصصة في رصد المشاريع بمنطقة الشرق الأوسط، ارتفعت عقود المقاولات في الإمارات خلال الربع الأول من 2022 بنحو 80% إلى 43.3 مليار درهم، مقابل 23.85 مليار درهم خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، حيث توزعت العقود على 5 قطاعات رئيسة، هي العقارات، ومشاريع النفط والغاز، المنشآت الصناعية، والمرافق، والنقل.

أعمال أولوية
وأعلنت شركة «كيو للعقارات»، إحدى الشركات التابعة لـ «كيو القابضة» الشهر الماضي تعيين شركة إيه تي جي سي ATGC الشريك في «أبيكس للاستثمار»، للقيام بأعمال البناء المبكرة للمرحلة الأولى من مشروع «ريم هلز» السكني في جزيرة الريم بأبوظبي، والبالغة تكلفته 2.2 مليار دولار. ويتضمن نطاق العمل في «ريم هلز»، وفقاً للعقد، أعمال الإنشاءات بالمشروع، وتوفير النقل من وإلى الموقع والقيام بأعمال الحفر العامة وإخلاء مساحة أرض البناء قبل بدء الأعمال الدائمة، كما يشتمل على أعمال بناء التلة المعمارية المميزة.
كما وقعت «شركة الإمارات إنترناشونال للغاز»، إحدى شركات مجموعة «إي إتش سي للاستثمار»، مؤخراً، مذكرة تفاهم مع «كيو للعقارات» بهدف توفير خدمات إمداد الغاز لمشروع «ريم هلز».

تطوير عمراني
وكشفت شركة جزيرة الجبيل للاستثمار، خلال شهر يونيو الماضي، عن ترسية عقد تطوير مرسى الجبيل المؤلف من 66 رصيفاً في «مرفأ الجبيل»، على شركة الظفرة للأنابيب والمقاولات بقيمة 40 مليون درهم، والذي من المقرر الانتهاء من أعمال تطويره في منتصف عام 2023.
وتبلغ ميزانية مشروع جزيرة الجبيل 10 مليارات درهم، ويشمل ست قرى سكنية، تقع بين جزيرتي ياس والسعديات.
ويمثل تطوير مشروع جزيرة الجبيل نقلة نوعية في مسيرة النهضة العمرانية التي تشهدها إمارة أبوظبي، حيث تمت ترسية عقود بنحو 2.75 مليار درهم بالمشروع حتى الآن، منها 750 مليون درهم كامل عقود أعمال البنية التحتية، والتي تم إنجاز 90% منها، فيما تصل قيمة عقود الإنشاء التي تمت ترسيتها لإنشاء الفلل والشقق والتاون هاوس والمارينا وتجهيز الأراضي، إلى نحو ملياري درهم.

مشاريع متنوعة
وأوضح عادل عبدالله البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة «الدار للمشاريع» أن العقود الممنوحة للشركاء العام الماضي، والتي تمت ترسيتها على 14 شركة مقاولات تتخذ من الإمارات مقراً لها، تشمل مشاريع مهمة ضمن محفظة استثمارات المملوكة والمدارة من قبل «الدار»، وتغطي إنشاء مجموعة متنوعة من الوحدات السكنية، ومساحات البيع بالتجزئة، والمساجد، والطرق، والمساحات الطبيعية وتنفيذ العديد من أعمال التجديد خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وأضاف أنه يتم توريد جميع المنتجات التي يستخدمها الشركاء تقريباً من مصادر محلية، متوقعاً زيادة مساهمة الشركة بشكل أكبر خلال عام 2022 مع مواصلة تطوير مجموعة واسعة من المشاريع السكنية والتجارية والتعليمية.
وأرست شركة الدار العقارية عقد إنشاء فلل في مشروع الوثبة إلى «مجموعة نايل للمقاولات العامة»، كما منحت مشاريع البنية التحتية إلى «الشركة الوطنية للمشاريع والبناء»، وشركات «نايل وبن حرمل هيدرواكسبورت»، و«مجموعة بينونة الغربية»، و«هلالكو».
وتركز شركة الدار على دعم الشركات المحلية ضمن إطار التزامها بالبرنامج الوطني للقيمة المحلية المضافة، وكان قد تم توسيع نطاق هذا البرنامج في أواخر عام 2019 ليشمل قطاع العقارات، وذلك بهدف حفز نمو وتنويع الاقتصاد الإماراتي من خلال زيادة الفرص المتاحة للمواطنين الإماراتيين والشركات التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، وتشجع شركة الدار مقاوليها على اعتماد القيمة المحلية المضافة ضمن سلاسل التوريد الخاصة بهم لزيادة تأثير هذا البرنامج.

قطاع المقاولات
إلى ذلك، أوضح المهندس علي محمد العبيدي، مدير مؤسسة برج البلد للمقاولات العامة أن إطلاق شركات التطوير العقاري لمشاريع جديدة، وترسية العديد من العقود لتنفيذ هذه المشاريع ينعكس بالإيجاب على النشاط بسوق البناء والتشييد، ويعزز من فرص الأعمال للعديد من الشركات المرتبطة بقطاع البناء. وأشار إلى أن وتيرة طرح المشاريع العقارية بأبوظبي شهدت زيادة ملحوظة خلال العامين الماضي والحالي، مقارنة بعام 2020، والذي شهد تباطؤاً في وتيرة إطلاق المشاريع الجديدة بسبب تداعيات «الجائحة» بداية من الربع الثاني من عام 2020.
وأكد العبيدي أن كافة شركات المقاولات تستفيد من أعمال الإنشاءات العقارية سواء بشكل مباشر، لاسيما الشركات الكبرى والمتوسطة، فضلاً عن استفادة الشركات الصغيرة من خلال العمل من الباطن، موضحاً أن النسبة الأكبر من شركات المقاولات العاملة بالسوق حالياً تعتمد في أعمالها على المساكن الخاصة، لاسيما مشاريع قروض إسكان المواطنين.

مشاريع جديدة
شهد عام 2021 ارتفاعاً ملحوظًا في توجه الشركات العقارية لإطلاق مشاريع جديدة بأبوظبي، حيث أطلقت «الدار العقارية» خلال العام الماضي، 6 مشاريع جديدة توفر نحو 1255 وحدة سكنية بأبوظبي، مقابل مشروع واحد يوفر 510 منازل وتاون هاوس، طرحته الشركة خلال عام 2020.
كما كشفت شركات «الدار العقارية» و«كيو للعقارات» و«بلووم العقارية»، خلال العام الحالي، عن طرح مراحل أولى من 3 مشاريع كبرى تصل تكلفتها الاستثمارية لنحو 27 مليار درهم، وذلك بمناطق السعديات، وجزيرة الريم، وشمال مدينة شخبوط بأبوظبي، حيث توفر المشاريع الثلاثة نحو 9 آلاف وحدة سكنية، ويتم تطويرها على مراحل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©