الإثنين 27 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
سوق السفر العربي وجهة العالم لاستعادة التعافي الكامل
متحدثون في المؤتمر الصحفي لسوق السفر العربي
26 ابريل 2022 18:04

 مصطفى عبد العظيم (دبي) تستضيف دبي خلال الفترة من 9 إلى 12 مايو المقبل فعاليات الدورة 29 من سوق السفر العربي «الملتقى 2022»، بمشاركة أكثر من 1500 عارض من 112 وجهة عالمية، والذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 20 ألف زائر هذا العام. وتوقع مسؤولون في صناعة السياحة السفر أن يشهد المعرض هذا العام عودة الزخم والسباق مجدداً بين المقاصد السياحية حول العالم للترويج لمعالمها السياحية والاستعداد لمرحلة التعافي الكامل من تداعيات جائحة كوفيد-19 ورسم خريطة جديدة لمستقبل الصناعة، منوهين بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات في دعم الجهود العالمية لاستعادة الثقة بصناعة السياحة والسفر وتسريع وتيرة التعافي.

وكشف الجهة المنظمة للمعرض، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس، عن العديد من المؤشرات الإيجابية التي تعكس التفاؤل القوي بين الوجهات السياحة بتسارع وتيرة التعافي والعودة نحو الانتعاش خلال الأشهر القليلة المقبلة، وهو الأمر الذي انعكس على زيادة مساحة المعرض الذي سيقام في مركز دبي التجاري بنسبة 85% مقارنة مع الدورة السابقة.

وأوضحت دانييل كورتيس، مديرة المعرض أن العديد من الوجهات قامت بزيادة مشاركتها هذا العام، من أبرزها المشاركات المحلية من دولة الإمارات التي زادت بنسبة 56%، فيما زادت مشاركات منطقة الشرق الأوسط بنسبة 57% ومنطقة أفريقيا بنسبة 56% وآسيا بنسبة 50% وأوروبا بنسبة 49%، في حين زادت المساحة المخصصة للفنادق بنسبة 71%، ولفعالية ترافيل تيك بنسبة 380%.

ويضم معرض سوق السفر العربي 2022، الذي يقام تحت شعار «مستقبل السفر والسياحة الدولية»، عدداً كبير من الجلسات والفعاليات، مما يتيح لمتخصصي الصناعة من جميع أنحاء العالم مناقشة الاتجاهات الحالية واستكشاف الفرص طويلة الأجل في مجالات السفر والنقل والسياحة والضيافة والأحداث والمعالم السياحية، والمزيد غيرها.

من جهتها قالت كيري برينس، المديرة التنفيذية للنمو لدى شركة آر إكس العالمية: إن الارتفاع المتوقع بنفقات السفر التجاري في الشرق الأوسط بنسبة 32% هذا العام، وفقاً للمجلس العالمي للسفر والسياحة، يعكس العديد من المؤشرات الإيجابية لصناعة السياحة والسفر في المنطقة، وهو الأمر الذي يتوقع معه نجاح سوق السفر العربي هذا العام، مما يوفر حافزاً لوضع الصناعة على الطريق نحو التعافي القوي والمستدام.

من جهته أكد عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: حرص دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي على أن تكون جزءاً رئيسياً من معرض سوق السفر العربي، الذي يعتبر أحد أبرز الفعاليات العالمية المتعلقة بالسياحة والسفر.

وأشار كاظم إلى نجاح دبي في مواصلة تقدمها ونموها منذ استئنافها لأنشطتها الاقتصادية واستقبال الزوار الدوليين في شهر يوليو 2020، حيث ساهمت الجهود المشتركة في تحقيق المزيد من الإنجازات من خلال البناء على هذا الزخم عاماً بعد عام، واستقطاب أكثر من 7.2 مليون زائر في العام 2021، ونحو 2.2 مليون زائر في أول شهرين من العام 2022.

وتوقع كاظم أن يسهم سوق السفر العربي هذا العام، من خلال الحضور الكثيف للمتخصصين والعاملين في قطاعات السياحة والسفر والطيران والضيافة، في تسريع وتيرة نمو قطاع السياحة خلال مرحلة ما بعد الجائحة، مشيراً إلى أنه في الوقت الذي تساهم به جهود دبي بتعافي قطاع فعاليات الأعمال العالمية، فمن المهم كذلك إظهار الدور المميز لشركائنا في القطاعين العام والخاص وما قدموه لتعزيز الثقة لدى المسافرين وجعل دبي وجهة دولية آمنة ومفضلة للزيارة.

ويستضيف معرض سوق السفر العربي 2022 مجموعة مؤتمرات وندوات متخصصة لتسليط الضوء من خلالها على قطاعات الطيران والفنادق والسياحة الرياضية وسياحة التجزئة والاستثمار في قطاع الضيافة، كما ستشارك مرة أخرى رابطة سفر الأعمال العالمية، في فعاليات معرض سوق السفر العربي، حيث ستقدم رابطة سفر الأعمال العالمية أحدث محتوى سفر للعمل والبحث والتعليم لدفع عجلة التعافي والانتعاش ودعم النمو في سفر الأعمال. نسخة افتراضية

وسيتم إطلاق حدث افتراضي لسوق السفر العربي بعد انتهاء الحدث الرئيسي بأسبوع في الفترة الممتدة من 17 إلى 18 مايو 2022، حيث تهدف الشركة المنظمة من خلال ذلك إلى الوصول لشريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة واستقطاب العديد من المتخصصين والخبراء في هذا المجال من جميع أنحاء العالم، الذين لا يمكنهم حالياً حضور الحدث الحضوري في كل عام.

توسعات الضيافة

من جهته توقع مارك كيربي، مدير قطاع الضيافة لدى مجموعة إعمار للضيافة، أن يواصل قطاع الضيافة انتعاشه خلال العام الجاري، بما يسهم في تسريع وتيرة استعادة مستويات ما قبل الجائحة، لافتاً إلى أن إعمار للضيافة تسرع جهودها لتحقيق مزيد من النجاح، عبر مواكبة أحدث التوجهات والاحتياجات في قطاع الضيافة، في ضوء العصر الجديد لقطاعي الضيافة والسفر.

مليون مقعد أسبوعي على طيران الإمارات

كشف عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية، طيران الإمارات خلال المؤتمر الصحفي، عن وصول السعة المقعدية لطيران الإمارات إلى أكثر من مليون مقعد أسبوعياً خلال الأيام القلية المقبلة، وهو ما يمثل نحو 70% من مستويات ما قبل الجائحة، متوقعاً ان تصل النسبة إلى 80% بحلول موسم الصيف.

وقال كاظم: إن الناقلة تعمل حالياً في أكثر من 130 وجهة للركاب بأسطولها الكامل من طائرات البوينج 777 المكون من أكثر من 140 طائرة، ونحو 70 طائرة A380 مقارنة مع 90 وجهة فقط خلال معرض العام الماضي، متوقعاً إعادة إدخال 20 طائرة جديدة من الإيرباص العملاقة للخدمة بنهاية العام الجاري.

وأوضح كاظم أن طيران الإمارات تشغل حالياً 2475 رحلة مغادرة عبر شبكتنها العالمية الواسعة أسبوعياً، بما في ذلك أكثر من 170 رحلة ركاب مغادرة يومياً من مطار دبي الدولي، مشيراً إلى استعادة الناقلة أكثر من 90% من شبكتها العالمية.

وقال: إن الناقلة عقدت شراكات في العام الماضي مع سبعة مجالس للسياحة في جميع أنحاء العالم، لإبراز جاذبيتها للزوار كجزء من مساهمتا في جهود إنعاش السياحة، شملت (المملكة العربية السعودية وإندونيسيا وسيشيل وجزر المالديف وجزر الباهاما وإسبانيا وتايلند وسريلانكا)، فضلاً عن توسيع اتفاقيات المشاركة بالرمز مع 12 ناقلة جوية شريكة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©