الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

ارتفاع مبيعات الهواتف المتحركة في أبوظبي

مستهلكان يعاينان هاتفاً محمولاً في أحد المتاجر (الاتحاد- ارشيفية)
21 فبراير 2022 02:23

ريم البريكي (أبوظبي)

ارتفعت مبيعات محال بيع الهواتف في أبوظبي بنسبة 15 % منذ بداية العام الحالي، نتيجة للطلب الكبير، بحسب مسؤولي مبيعات بتلك المحال. وأكد خالد وليد، موظف مبيعات في «البرنس للهواتف المتحركة»، أن السوق يشهد حركة قوية ناتجة عن زيادة في الطلب على الهواتف من قبل الشركات الجديدة، مشيراً إلى أن الأفراد أيضاً يقبلون على شراء الأجهزة الشخصية. وأوضح خالد أن أعداد الأجهزة التي تقوم الشركات بشرائها سنوياً لاستخدامات الأعمال تدعم بشكل كبير سوق الهواتف، خاصة أنه في الفترة الأخيرة أصبحت الأعمال تركز بشكل أكبر على التطبيقات الذكية والتقنيات الحديثة أكثر من أي وقت سابق.
وأفاد أن الطلب يتركز على شراء «الآيفون» و«السامسونج» والأجهزة الصينية، ومنها «الشاومي» و«الأوبو».
 وأضاف أن المحل خلال شهر فبراير من كل عام يتلقى طلبات حجز على هواتف «سامسونج» والتي سيتم إطلاق أحدث موديل لأجهزتها (إس 22) خلال شهر مارس القادم، مبيناً أن هناك طلباً قوياً في السوق ليس فقط من المواطنين والمقيمين فقط، بل كذلك هناك طلب من الأسواق المجاورة، كما يفضل المقيمون ومعهم السياح الأجانب من مختلف دول العالم شراء الهواتف الذكية من الدولة لما يتمتع به السوق الإماراتي من سمعة طيبة في عمليات بيع السلع، بالإضافة إلى الأسعار الأقل مقارنة بالدول الأخرى، والناتجة عن قلة تكلفة الشحن للدولة، كذلك تعد القيمة المضافة لأسعار السلع الأقل عالمياً.
بدوره، قال علي الخطيب مسؤول مبيعات في محل الكرم للهواتف المتحركة، إنه يوجد طلب كبير على اقتناء أحدث التقنيات والبرامج الجديدة والمتطورة المتوافرة بالأجهزة الجديدة، مضيفاً أن تغير الأجهزة والتحول للأحدث، بما يتواكب مع التقنيات المعروضة، جعلا الناس يفضلون شراء الأجهزة المتوافقة مع التطبيقات الأحدث، والتي تسهل عليهم إدارة أعمالهم بيسر ومن أي موقع.
وأشار الخطيب إلى أن الطلب زاد خلال الأسبوع الحالي مع وجود مناسبات احتفالية عالمية، منها عيد الحب، مؤكداً أن المناسبات والاحتفالات تسهم بدورها في زيادة مبيعات السوق، خاصة مع توافر السيولة المالية والقدرة الشرائية لدى أغلبية سكان الدولة.
وأضاف أن هدايا المسافرين كذلك تدفع بمبيعات السوق إلى الأمام، مع استعداد الأسر للتجهيز لموسم السفر والعودة لأوطانهم خلال عطلة الربيع القادمة والتي ستكون خلال شهر مارس القادم، موضحاً أن الهواتف الذكية تعد من الهدايا الأكثر تفضيلاً من قبل جميع المسافرين.  وقال عبدالبصير حيدرالي، موظف في محل سبيد للهواتف المتحركة، إن هناك ما بين 100 و200 جهاز هاتف يتم طلبها من قبل شركات؛ بهدف توزيعها على العاملين بهدف تسهيل العمل، أو لاستخدامات تكريمهم، كما يتم شراء أجهزة من قبل ملاك المزارع والمشاريع المنزلية تتراوح أسعارها بين 500 و1000 درهم.وأوضح أن السوق يعيش أفضل أوقاته بفضل الحاجة الكبيرة للأجهزة المحمولة، أكثر من غيرها من الأجهزة نظراً لسهولة حملها، والمميزات الأخرى مثل القدرة على إنجاز المهام الوظيفية عبر التطبيقات الخاصة بجهات العمل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©